تسديسي لبيتين من قصيدة (عشقة) لتميم البرغوثي

محمد الأزهاري
azharisimi192@gmail.com

2022 / 4 / 25

رغمَ المسافةِ وَخْزُ القُبُلاتِ وصَلْ
في غيرِ خَدِّي جُروحٌ تِلكَ، ليْسَ قُبَلْ
عِندَ الغَرامِ إذا الحبيبُ خانَ قَتَلْ
فالعشقُ بالعاشقينَ ما أراد فَعلْ
والحبُّ طفلٌ متى تَحكم عليهِ يَقُلْ:
ظلمتني ومتى حَكَّمْتهُ ظلما
طفلٌ تراهُ على عقْلِ المُحِبِّ طَغى
قيسٌ وليلى… وكم أردى وما فرغ
إن رضَعَ العِشقَ والعِناقَ مِنكِ صَغى
نُرضِعهُ وإلى البُلغَةِ ما بلغَ
إن لم تُطِعهُ بكى وإن أطعتَ بغى
فلا يُريحكَ مَحكوماً ولا حَكَما



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن