اشتقتلك - من يوميات الغياب - 17

مريم نجمه
mnajmeh37@gmail.com

2022 / 2 / 10

يا حبيب القلب
حبيب القلب اشتقتلكْ .. !
اشتاقت العائلة لوجودك , حضورك , هيبتك , حديثك الكاريزما اللي بتمثلها .
الجو الصاخب الديناميكي المتحرك بكل هالة الفرح والأخبار والسياسة
بيت بلا حوار سياسي فكري ثقافي اجتماعي , بيت فارغ هامد , لا يلائم شخصيتنا وتاريخ حياتنا معاً
روحك النبيلة , طيفك الذي لا يغيب , الحاضر أبداً معي , الملازم لي
لا ينقطع الحديث في يومي وليلي , تستحضره الدمعة والكلمة الصامتة السرية , والعلنية .
كلما طال السفر والغياب , تأجّج الشوق وماج في كل أرجاء بيتنا ,
أفتح النوافذ والأبواب وعلى الشرفات تطل من الأعالي , مع أنوار الكواكب وضياء القمر في السماء والبهاء الإلهي بهاء الوجود .. ليسود صمت الصلاة والسجود ..!
إنك معي , معنا , لم تغادرنا روحك الوفية الطاهرة المُحبة العفيفة, كما تخبّرأحلام الأحفاد ...
هكذا هم الخالدون..! .
رفيقة العمر والنضال مريم .............. 11- 2 - 2021



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن