طعم الأماني

خيرالله قاسم المالكي
khairekasm@yahoo.com

2020 / 12 / 4

ربما سأبقى عاطل ،سلبتني المقاهي سروالي الأزرق وقميص بلا لون متعارف ،
ارتديهما لفك القيد الذي ينهك جسدي من برد الليل ونهار الجوع القارس .
أنا في يد النادل قدح شاي تحت الطلب ،فالمقاهي لا ترحم ثمل يعتريه الألم بأحشاء ممزقة يحلم بطعم الأماني



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن