ثُقُوبٌ دُونَ لَوْنٍ...

فاطمة شاوتي
fatima.chaouti@gmail.com

2020 / 11 / 11

في القلبِ ندوبٌ ...
يُرَمِّمُهَا الشعرُ
و الحزنُ حِبْرٌ...
يكتبُ القصيدةَ
حبًّا ...


بينَ الحبِّ والحزنِ شاعرٌ...
يملأُ جيوبَهُ المدادُ
محبرةٌ قلبُهُ //
حبرٌ دمعُهُ //
وحلُمُ آخرِ النهارِ
وسادةٌ ...
ينامُ فيهَا الليلُ
يرَى القمرَ حجراً...
فيقذفُ الأرقَ
بالضوءِ ...


منْ فرطِ الحزنِ ...
منْ فرطِ الحبِّ
يمشِي دونَ قدميْنِ...
في نومِهِ
يسألُ الأشباحَ :
هلْ قبلتْ دعوتَه ليسهرَ والأرقَ
حتَّى مطلعِ الشعرِ ...؟



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن