في مقام إبرو تيمتك

ياسر إلياس
yasserabbaselias@hotmail.com

2020 / 8 / 29

لم يقتلوك و لكن أمةً قتلوا

حيثُ الغزاةُ يكون الموتُ و الطللُ

قد غيل مثلك آلافٌ مؤلفةٌ

تحملوا ضَعةَ الغازينَ و ارتحلوا

و إننا مذْ عرا الغازونَ ديرتنا

دماؤنا لظُبى أسيافهم نَفَلُ

قالوا : لنا و لهم في الدين آصرةٌ

يا ليتَ شعريَ هل في الدين ما فعلوا

دينُ البريّةِ في الدنيا معاملةٌ

و ليُعبدِ العجلُ أو فلْيعبدِ الجملُ

إني لأبصقُ في قومٍ لهم شرفٌ

لكنهم ليس في أصلابهم رجلٌ

يا ظبيةً في ذئابٍ لا ذمام لهم

طاب المقام الشهيد الطاهرُ البطلُ



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن