حضارة طالت ...و اليوم إلى زوال

كريمة مكي
mlkarima08@yahoo.fr

2020 / 3 / 26

الحضارة الغربية التي خذلت النفوس و أبكت قلب الإنسان لم يعد لها في قلب هذا العالم مكان.
فلتذهب غير مأسوف عليها...
إن شرورها حتما إلى زوال،
أما ما ينفع النّاس منها فسيبقى ذخرا في مسيرة الإنسان.
إنه جهد إنسان من أجل الإنسان: ذلك الطامح أبداً إلى النّور...إلى الجمال...و إلى الكمال.



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن