القرد الإله

أودين الآب
odinm2311@gmail.com

2020 / 1 / 27

القرد الخامس
يقول بعض الناس أن داروين أنزل الإنسان عن عرشه كخلفية الله في الأرض و الكائن الذي خلقه الله على صورته إلى حيوان من القردة العظمى او الرئيسيات.
لكن واقع الأمر اعمق من هذا بكثير . إن ما فعله العلم الحديث هو جعل الإنسان يفهم حقيقة من أين جاء و كيف جاء وطبيعة الصراع المرير القاسي الذي انتصر من خلاله على كل شيء رغم ضعف بنيته العضلية و إمكانياته الجسمانية فقد استطاع أن يتواجد في كل بقعة من بقاع الكوكب من أكثر الصحاري حرارةً و جفاف إلى القطب المتجمد أزلي الصقيع ، هذا القرد العظيم استطاع حتى أن ينجوا من موجة انقراض متمثلة بالعصر الجليدي .لماذ قلت كل الذي مضى لأنه ضروري لأثبت ما أريد قوله لاحقاً . لأن ما فعله داروين هو إيقاظ الإنسان من الوهم و وضعه أمام مسؤولياته حيث فهم الإنسان انه هو العظيم بذاته من غير الحاجة إلى ديناصورات الميتافيزيقية كي تكرمه و تجعله على صورتها. و كلما تطور العلم أكثر و وعي الإنسان قدرته و إمكانته أكثر. هذا التطور العلمي جعلنا ندرك حجم ماهو ملقى على عاتقنا . من المعروف أن الطفرات عشوائية و التطور لا هدف له لقد عاشت الديناصورات ملايين السنين و لم تطور ذكاء . بينما استطاع القرد الخامس أن يطور ذكاء عظيم جعله يدرك العالم و يدرك حقيقة ذاته حيث كما سبق و قلنا أن يعرف من أين جاء بل و عرف أيضأ أن عنده جينات و كرموزومات و DNA بل استطاع أيضأ أن يغادر الكوكب الازرق و يعود إليه. و عندما تسللت إلينا هذه المعرفة أيقنا أن العلم بحد ذاته فضيلة و أعظم كمال يسعى إليه إذ ما قيمة الجمال إذا لم يكن هناك من يعي و يقدر هذا الجمال ؟ هل سيكون العدل موجود و له قيمة إذ لم يكن هناك من يعي و يفهم ماهيته و يعي ماهي حقوقه و حقوق غيره ؟ هل سيكون لله قيمة إذا لم يوجد من يقيمه؟ كل هذا جعل القرد الخامس أمام مسؤوليته كإله للكوكب الأزرق. و بعد إدراكه هذه الألوهية صار عليه واجبات يؤديها(كي لا يكون إله سيء مثل الذي لا يُسأل عن ما يفعل و هم يسألون ) اولاً تتحدد قيمتنا على اساس ما نقدمه لغيرنا من كل الكائنات . ثانياً الهدف من وجودنا جعل العالم مكان افضل لكل الكائنات . ثالثاً أن نحافظ على وجود الفصيلة بكل الوسائل لأننا من يملك العلم و الذكاء الأكبر و بوجودنا نستطيع أن نحافظ على وجود غيرنا من الفصائل.
اخيراً كما انا سعيد الحظ بكوني حصلت فضيلة المعرفة و بأني فرد من مجموعة القرود



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن