صبرا على الموت

رصد السقة
admiral77887788@gmail.com

2019 / 12 / 1

هناك حيث وقف سيد الأصلاح الأول الحسين(ع) بين اهل بيته وانصاره بعد ماقطعوا اشلاء وفجرو الارض عيون من دماء وقف مناديا اياهم"صبرا على الموت يابني عمومتي والله لا رأيتم هوانا بعد هذا اليوم" وكأني بهذا النداء تجدد في الناصرية والنجف بين شباب ضرجو بدمائم وهم ينشدون حق سلبته احزاب اتفقت على تفتيت هذا الوطن ونهب خيراتة وطمس هويتة وجعلة مرتع لتجار الدم واعداء الانسانية واشباه الرجال،وذلك ارضاء لأسيادهم الذين مكنوهم من هذا البلد.
فصبرا على الموت يامن تنسجون لنا خيوط الحرية،وترسمون لنا ابهى صور العزة والاباء،وتنيرون مصابيح الكرامة من الدماء.
صبرا على الموت وانتم تقتلون على يد ابناء جلدتكم الذين باعو ضمائرهم بثمن بخس،وخلعو انسيانيتهم على ابواب اصنامهم،وملؤ انفسهم منكم بالحقد والبغضاء
صبرا على الموت وانتم تواجهون الرصاص بصدور عارية،وسلاحكم صرختكم،وهدفكم حريتكم،ناذرين من اجلها سلامتكم،وباذلين من دونها مهجكم،وكأن الموت اجمل احلامكم
صبرا على الموت وانتم تزفون الى قبوركم تاركين خلفكم امهات انفطر لصرخاتها كبد السماء،وآباء دفنو برحيلكم آمالهم والرجاء،واخوة راحو يبحثون عنكم في وجوه الاصدقاء
سيخلدكم التاريخ ياجيلا رفض كل انتماء حزبي وطائفي ولم يسير خلف قطيع يقوده من تستر بعباءة الدين ولم يطرب لطبول المغرضين.
ناديتم "سلمية"فأتهموكم "بعثية"،اردتم الحرية وارادو لكم العبودية،دفعتكم الوطنية ودفعتهم التبعية،غايتكم سليمة وغايتهم اثيمة.
سيلعن التاريخ من قتلكم ومن حرض على قتلكم ومن ايدهم ومن رضي بفعلهم الجبان،وسيبصق على وجوههم،وانتم سوف تبقون قبس ينير طريق الأجيال،واعلام يهتدي بها طلاب الأباء،بدمكم سننتصر وعلى خطاكم سوف نسير.



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن