ج3 ما الوظائف التي تؤديها الأناشيد الجهادية؟ ....ورقة بحثية

صالح أبو طويلة
salehss72@yahoo.com

2019 / 7 / 16

توريث الثقافة الجهادية وإدامتها

في سياق الإبقاء على الثقافة الجهادية وتنميتها ومراكمتها وتوريثها للأجيال؛ فإنه ينبغي تدوينها وحفظها وأرشفتها، فالجماعات الجهادية التي تتعرض للانتكاسات والصدمات، أو يتعرض قادتها وأفرادها للموت والقتل؛ فإنها تفقد جزءا كبيرا من ثقافتها وتاريخها وتضحيات أبطالها، فلذا يقتضي الأمر بأن يتم الحفاظ على هذا الموروث وتسليمه للأجيال القادمة من خلال أدوات وأساليب سهلة الحفظ والنقل والتوارث – خصوصا في ظل آليات وتقنيات مكافحة الإرهاب على الفضاء الافتراضي والواقعي- مثل الأناشيد والأشعار، وكما قيل فإن الشعر ديوان العرب، فهو الذي يسجل إرثهم وثقافتهم وأساليب عيشهم وقيمهم وعواطفهم المشبوبة، ويدون مآثرهم وأيامهم وغزواتهم.
ليس النشيد، مجرد ترفيه لدى الجهاديين، بل أداة أساسية في الصراع، تورث من جيل لآخر من المنخرطين في تلك الجماعات [27] . إن الكثير من الثقافة الجهادية على الإنترنت، بدلاً من أن تتجسد في الأشياء المادية، تزيد من صعوبة الحفاظ على استمرارية التقاليد، نتيجة لذلك، فإن الجهاديين مثلهم مثل العديد من مجتمعات الشتات الأخرى، مهووسون بتسجيل إنجازاتهم للأجيال القادمة، فالبنية التحتية لمحفوظاتهم على الإنترنت - مثل "منبر التوحيد والجهاد" لأبي محمد المقدسي، وهي مستودع للآراء والبيانات والشعر الديني - متطورة بشكل ملحوظ، قصائد المحاربين الذين سقطوا (بما في ذلك الانتحاريون)، هي وسيلة لإحياء ذكرى الأحداث الهامة، وإعطاء المقاتلين تقويمًا مشتركًا، بالنسبة للجهاديين؛ تمثل أعمال الشهادة اللبنات الأساسية للتاريخ المجتمعي [28] .
لقد وفرت العديد من القصائد وظيفة وثائقية حيوية، يقول عالم الاجتماع الهنغاري (كارل مانهايم) أن هناك ثلاثة مستويات من المعنى في الفعل الثقافي: الهدف والتعبيرية والوثائقي؛ المعنى الموضوعي متأصل في الفعل نفسه (قصف أو كمين، على سبيل المثال)، المعنى التعبيري يتضمن النية وراء الفعل (هنا التعبير عن قوة الجهاديين وعزة الله)، المعنى الوثائقي يعتبره مانهايم؛ باعتباره الأهم لأنه يربط الفعل بسياقه الأوسع، وهنا يمكن أن يلعب الشعر دورًا حاسمًا، لأنه يوفر نسقًا موثوقًا به لتوثيق العناصر غير المرئية للأفعال الجهادية، وخاصة العمليات الانتحارية، والتي لا يمكن توثيقها بشكل موضوعي، سيساعد هذا النوع من الأفلام الوثائقية الأسطورية في تشجيع التدفق الثابت للمجندين [29] .
توصلت سيسيلي فينسيس (Cecilie Finsnes) إلى أن 48 في المئة من جميع إنتاجات الأفلام الجهادية؛ تخدم مصلحة توثيق المعارك و الهجمات، هذا الانطباع صحيح تقريبًا للمنشدين الجهاديين. تتناول النصوص في هذه الفئة الصراع لاستعادة الكرامة المفقودة والحرية المفقودة. إنهم يخبرون أيضًا بطولات مقاتليهم الذين لا يخافون من شيء سوى الله [30].
يتضح لنا مما سبق أن المضامين المحمولة عبر الأناشيد والشعر والحداء الجهادي؛ والمشبعة بتفاصيل الحياة الحربية والمعارك، والرثاء والبكاء والتمجيد وتخليد الأبطال والقادة والشهداء، والهجاء، ونحوه؛ يشكل إرثا ثقافيا يوضح تفاصيل الممارسات اليومية والسلوكات والأنماط المعيشية لتلك الجماعات، وسجلا يؤرخ لتفاصيل نموها وتطورها وطرق تفكيرها وأهدافها.
ويشير بهنام سعيد إلى أن النشيد الجهادي عنصر هام في خلق "ثقافة الجهاد"، فهو يغطي موضوعات كثيرة، وينتشر على نطاق واسع، ويمكّن من حمل الثقافة الجهادية بسهولة ويسر، وهو مصدر إلها للشباب الذين يشكلون أساس الجهاد في كل زمان ومكان [31].
الهوامش:-
27. Benham,(2012). page 10
28- بي بي سي.(2014). كيف تستخدم الجماعات المسلحة الأناشيد لتحفيز أعضائها؟. تقرير أعده مراد الشيشاني، نشر على BBC بتاريخ 12 كانون أول، استرجع بتاريخ 24 نيسان 2019 من الرابط : http://www.bbc.com/arabic/artandculture/2014/12/141211_jihadi_hymns

29. Creswell,Robyn,& HaykelJune, Bernard.,2015)) مرجع سابق
30. Kandell,(2015). page 256 مرجع سابق
31. Benham,(2012). page 2



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن