بغداد في ساحاتها الغربان

شعوب محمود علي
m.shaoub@yahoo.com

2019 / 6 / 23

بغداد في ساحاتها ا
لغربان
ألام تبقى هذه القيود
تحز في المعاصم
في ليل بغداد وقد مات على اعتابها
القمر الأشقر
واختنق المزهر
واحترقت في حقلي الورود
بلونها الأحمر
وجفّت الجذور في الليمون والشجر
وكفّت الغيوم
عن نعمة المطر
ساعة كان النخل يحتضر
منكّس الرؤوس
كأنّما البسوس
عادت وفي ساحتها الحداد
ولم تكن جوامع البلاد
تكتظ بالناس وهذي القبب المنائر
مكسوّة بالحزن والرماد
وأُمّنا بغداد
تنعق في ساحاتها الغربان
والوطن المنهوب
في جيب بهلوان
أصيح يا زمان
من ينصف المدينة النقيّة
من يفعل التقيّة
من يطلق الحرّيّة
في وطني المكبّل
في السجن
في أقبية الحجّاج
وساعة الحلّاج
كانت على الجسر
وكان الموت
بكيته
بكيت
بغداد كان الماء
يشحّ في المزارع
والنورس الحزين
بكيته بكيت بغداد ولم يحين
أطلاق هذا الوطن السجين
من قلعة اللصوص



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن