التطور الدارويني للاديان

أيمن عجمي
aagamy00@yahoo.com

2018 / 7 / 6

Evolution of Religion التطور الداروني للاديان
دانيل دينيت "Daniel Dennett" من اشهر الفلاسفة الامريكيين المعاصرين كتب كتاب لدراسة الاديان باسلوب جديد بيفكرني بكتاب طه حسين في الشعر الجاهلي
دينيت بيقول انه يجب دراسة الاديان على انها ظاهرة طبيعية مثلا ظاهرة الاحتباس الحراري مثلا وليس كظاهرة اجتماعية وهي الطريقة التقليدية التي تتأثر بالتراث واقوال الاولين والثقافة العامة للمجتمع... وقال تخيل ان مخلوق وصل من المريخ ووجد مئات الالاف يطوفون حول الكعبة او يزورون كنيسة القيامة او حتى النهر المقدس شمال الهند الذي يتجمع فيه 20 ل 30 مليون فرد لاخذ البركة في نفس الوقت.
هذا المخلوق المريخي سيدرس اسباب هذا التدين ونشوء الدين كما يدرس اللغة مثلا.
فاللغات كائنات خضعت لقوانين داروين في الاستمرار لم يخترعها احد ولم يصممها احد ولكنها نشأت وتطورت وكثير منها اندثر والان يوجد الاف اللغات ولكن هناك لغة تموت كل شهر وستستمر في الانقراض لتصل فقط لعشرات اللغات خلال 100 سنة.
هكذا الاديان كان موجود منها مئات الالاف وانقرضت ولم يتبقى الا من كان له مقومات الاستمرار.
يقول Dennett ان الاديان في بدايتها لم يكن لها وظيفة لم تكن لاي غرض . كمثل الحمامة والغراب والفأر لا يوجد لها وظيفة سوى انها تواجدت وتعلمت معايشة الانسان في بيئته
ويضرب مثالا بالبقرة الحلوب التي توصلنا اليها عبر التهجين والهندسة العكسية للحصول على بقرة تنتج اكبر كمية من اللبن, البقرة الحلوب هي حفيدة الجاموس الوحشي, ماهي وظيفة الجاموس الوحشي؟ لم تكن له وظيفة سوى الحفاظ على نوعه من اجل نفسه.
هكذا الاديان ظهرت بلا غرض كبداية ويسرد القصة التالية:
تصور ان قرية من الالف السنين خرج احد ساكنيها الى الغابة وسمع صوتا ورأي شجرة فقال لصديقه لقد تخيلت لوهلة ان هذه الشجرة تتكلم ...فيسخر منه صاحبه ويقول انت سمعت شجرة تتكلم؟ فيقول لا لقد اعتقدت ان الشجرة تتكلم ولكني طبعا اعرف ان الشجرة لا تتكلم. يروح صاحبه يبلغ اهل القرية بان الراجل ده شاف شجرة بتتكلم يضحكوا اهل القرية وبعضهم يبدأ ان يبحث عن هذه الشجرة ويتحدث عن القصة لاولاده لان موضوع الشجرة ملا البلد .. تخيل ان القصة دي حصلت 1000 مرة ومات الموضوع 999 مرة ولكن مرة واحدة اصبحت الشجرة جزء من تراث البلدة واصبحوا يصدقوا قصتها كما صدق الناس وجود التنين والوحوش الخيالية ...
في هذه الحالة الشجرة الناطقة ليس لها غرض او وظيفة ولكن الناس تؤمن بوجودها في القرية.
نرجع لموضوع البقرة و الاستئناث...الابقار والاغنام حيوانات غبية لا تحتاج الذكاء ولكنها موجودة بالملايين لانها استأنست وصدرت مهام حمايتها ورعايتها لمصدر خارجي وهو الراعي او الانسان.
يرى Bennett ان مرحلة استئناس الاديان وصناعة وظيفة له اتت بواسطة الانسان الذي بدا يكون وصيا على الاديان وحارث لها وجعل لها وظيفة منها حماية الانسان .حتى الصراعات والحروب الدينية ساعدت على انتشار دين معين واستمراره لاجيال قادمة... ووجد ان لسبب ما الاديان التي تحمل في طياتها طرق عبادة وطقوس كانت اقدر على الاستمرار والانتشار اكثر من الديانات التي تحمل مجرد منظور فكري فلسفي خالي من طقوس صلاة وصوم وحج وغيرها
بنيت لا يدعي ان نظريته صحيحة ولكنها بداية للتشجيع على البحث بمنهج علمي محايد جديد.



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن