احيانآ يكون الحب من زاوية أخرى

علي حسين علي
aliatonali4@gmail.com

2018 / 5 / 3

بين الذين يكرهون الحياة والذين يحبونها
اقف انا حاملاً معي الحياة المختلفة (وهي أنتِ)
.
شوارع مدينتي بائسة
فياصغيرتي
المدن التي بلا إنارة نضع صور حبيباتنا في شوارعها لكي تضيء
.
قال لها ياصغيرتي
حتى الله لم يعترض على فكرة عناق الحبيبات
فقد خلق حواء من ضلع ادم
.
اتعلمين ان
العناق كالسيف
ان لم تقطعهُ قطعكَ
.
ذات يوم كان البؤس مخيم على غرفتي فقررت ان اذهب في نزهة الى ذاكرتكِ
.
وانا اسير في ذاكرتكِ سمعتُ صوت إذآن القبلة بصوتكِ
لم اجد الماء ولا التراب للصلاة
تذكرت حينها ان وضوء العاشقين عناق
.
واحياناً ياصغيرتي
تكون الصلاة مستحبة
الا انتِ واجبة
.
فأنتقدني احدهم
فقلتُ :
جميع الاديان كانت تقول ان علاقة الانسان بالربِ
صلاة او لرُبما عملاً انساني او قد تكون فطرة
اما عن تقربي فقد كنتِ انتِ
.
واضفتُ
بيوت الربِ
مساجد وكنائس وتفاصيلها
اما بيت الرب في مذهبي
احرُف القرآن بصوتكِ
.
فقال منَ أين اتيت بهذا المذهب الجديد؟
اخرجتُ محفظتي ونظرت الى صورتكِ التي بِداخلها وقلتُ :
الجار السابع الذي اوصى بيهِ الرسول كان انتِ
وصلة الرحم التي اوصى بها كانت ايضاً انتِ
ذات مرة سمعت احدهم يلقي حديث لرسولنا الكريم
(انا وكافل اليتيم بالجنة واشار بإصبعيه السبابة والوسطى )
ياحبيبتي انا يتيمك وانتي كافلتي
.
كُنت اسير في احد الاسواق سمعتُ صوت احد السُكارى وهو يسأل كيف ادخلُ الجنة وانا سكير
فقلتُ :
تزوج امرأة تحبها لكي تكون طاهر وبدين كامل ،فقال وما المرأة الا سرير .
.
ابتسمت وتذكرت حينها ان مذهبي مختلف فأن :
اكمال الدين نصفان
الاول انتِ
والثاني زواجي بكِ
.
وتذكرت ان طهارتي مختلفة فأنا :
انا طاهر جداً يا حبيبتي طاهر بلا حدود ....
والسبب يَعود الى اني دائماً ما اردد أسمكِ !
.
وكان ابي يردد دائماً ان صوت المرأة عورة :
ياصغيرتي صوتكِ كلما ضرب الاشجار يحول اعشاشها الى طيور
.
غريب امرَ هذا العالم يطنون ان المعجزاتِ للانبياء فقط ياليتهم يعلمون باقدام صغيرتي :
كلما ضربت اقدامكِ الارض انبتت وردة
.
سألتني ذات يوم جمالي لم يعد جميلاً
ياصغيرتي
جميع الشعراء وقصائدهم
والعشاق ايضاً
كاذبون في بوحهم
لانهم لم يلتقوا بك
.
واضافتُ ماذا يحدث لو انّي عاقر ؟
ياصغيرتي
خلق اللة لادم حواء واحدة
وحلل علينا اربعة
اعتذر منكَ يالهي فأنتِ حوائي الاربعة .
.
فبدأت اردد دعائي الى السماء وانا اقول :
الهي هنالكَ امور افضل من الانسانية ...لماذا لم تخلقني اغنية في فمها او دموعاً على وجنتيها كلما حزنت بكتني .
.
اللهم اني لا اسألكَ رد القدر وأنما اسألك اللطف فيهِ
ياصغيرتي
لرُبما يكون بلاء الرب لعبدهِ شعركِ الليلي .
.
إلهي انا عبدُكَ الفقير
وحبيبها الصغير
ياإلهي انا ا أعتذر منك لانني اردد اسمها في الصلاة اكثر من سورة الفاتحة .
.
قبل ان اذهب صرخ بوجهي رجل الدين وانا القي الدعاء
فقال :ستدخل النار بسببها

فأجبت ان الله يرزق الحب لمن يشاء بغير فراق



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن