ساعي البريد

علي حسين علي
aliatonali4@gmail.com

2017 / 12 / 25

-
قيل لجندي في أحد الحروب لماذا لا تحمل أي صورة لحبيبتك في الحرب
فقال :أنا خائف من إن الرصاصة المنطلقة من بندقية أعدائي قد تصيب صورة حبيبتي
فالإناث غيورات
__
#وأضاف قائلآ الرسائل التي أكتبها إلى حبيبتي كالآتي .#الرسالة #الاولى
#ياحبيبتي لقد علمتني الحرب إن كل شي خياران كالبندقية والرصاصة
_
#هناك حربان حقيقيتان ياصغيرتي
1)الاولى عندما تحاول الدولة إنتزاع صورة الشهداء المعلقة على الجدران بعد إنتهاء الحرب .
2)الثانية آخر حركة يقوم بها لاعب الحرب قبل أن يصرخ في وجههُ كش ملك .
_
#هناك إحساسان
1)أم عاقر تحمل حقائب مدرسية كل يوم وتذهب بها إلى الأطفال .
2)ورجل على وشك الموت ينتظر كل يوم ليصفي ورث البيت على ولديه الشهيدين .
_
#هناك حلمان
1)عاشق يتمنى أن يكون طفل حبيبته يشبهه (ثلثا الولد على الحبيب الاولي )
2) أم جالسة على قبر الشهيد تتمنى ان يقتنع ولدها بالفتاة التي اختارته له
_
#هناك إنكساران
1)طفل جالس على كرسي المعاقين في العاشرة من عمره أثر حادث إنفجار يخبر والدية كيف نرمي الكرة .
2)فتاة تنظر إلى صورة والدها المعلقة على الجدار وتحيك قميصه الجديد لذهابه إلى الحرب
_
#هناك إنتظاران
1)اللحظه الأخيرة من عاشق في الحرب كان يخبر أصدقائه بأن موعد زفافه غداً والرصاصة متجها نحو رأسه .
2)يد عشيقه متجها صوب القطار تحاول توديع حبيبها إلى الحرب .
___
إلا الحرب ياصغيرتي فهناك خيار واحد فقط وهو الموت
___
كتب لها هذة الرسالة فمات كل مافيها ولم ترد له بأي مكتوب ؟
#بعث رسالته الثانية !!!
#وهو منتظر ساعي البريد !!!
___
#ساعي #البريد
لقد أرسلت لها رسالتك الأولى وكان البيت فارغاً والبريد مغلق ...
وأردت اليوم يصال الرسالتين معآ وكان ردها على الرسالة الاولى بحبر اللسان وليس القلم ...
___
#الحبيبة
ياجندي حربنا وحبيبي
حتى زواجي بك خياران
1)الأول تمنيت أن أكون زوجتك فختارتك الحرب .
2)الثانية قررت إنتظارك فكان ابن عمي قد أنهى علي .
#سلامي لخوذتك والبندقية والرصاصة
وقل لهن إنكن من الاناث المحظوظات فلا تحكمنكن التقاليد.
___
#ساعي #البريد
أنا أعتذر لعدم إعطائها الرسالة الثانية فقد كانت قاسية الحديث .
__
#الرسالة #الثانية
كان مكتوب فيها(ياحبيبتي لقد نسيت أن أظيف ان زواجي بك بخيار واحد فقط )
__
#الجندي
لقد كنت مخطأ لأني لم أظف إن التقاليد كالحرب ...
فكم من عشيقان قد سقط إسم طفلهما نتيجة رفض زواج .
السنة الحقيقية عندنا ليس محمد وإنما التقاليد .
لقد قتلو أطفال العاشقين
حتى الحرب كان لها خيط رفيع في قتل العاشقين .
هاهم قد أجبروني على سرقة بندقية جندي آخر .
_



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن