أضئ يا صباحي

سائد أبو عبيد
saed-abuobaid@hotmail.com

2017 / 10 / 30

أضئ يا صباحي
الشاعر – سائد أبو عبيد

أضئْ يا صباحيَ إصبعَ عطرِكْ
وكن للتي انتَصَبَتْ وردةً في خريفٍ ثقيلٍ مِدادَ الحياةْ
إليكَ سأرفعُ قلبيَ من قبضةِ الحزنِ
أغسلُني في ابتسامِ المزارعْ
أضئْ يا صباحي الشوارعْ
أضئْ يا صباحي المَقالعْ
أضئنا ورودًا تحبُّ الحياةَ
ولا تنطفئ في المجازعْ
سيزهرُنا اللهُ أيتها المجهدةْ
ويخرجُنا من صناديقِنا المظلمةْ
سيزهرُنا الله بالعشقِ
للخلدِ نعلي الجباه
سنعبدُ بالفرحِ اللهَ لا شركَ فيهِ
ولا سجدةً للطغاةْ
سنجلسُ في دوحةِ الخالدينَ, على بابِ نهركِ
تحتَ ظلالِكِ قد أنهكتنا الحياةُ
عطشنا يبابًا
فروِّي بأرواحِنا الصاعداتِ نخيلَ الكلامْ
فلا شيءَ يخطفُنا يا يبوسُ الى عدمٍ أو زوالٍ
ولو جاءَنا الموتُ في كلِّ ساعةْ
ولو هدَّموا بيتَنا في ضميرِ الغيابِ
وشدوا تمائمَهم زلفةً للشياطينِ
هزوا قلاعَهْ
سنهبطُ فينا الحنينُ
بمزمورِنا
في فواحِ النباتِ على أرضِنا
سنفرحُ فيما حفظنا من الحبِّ والأغنياتِ
بما قد سبَبنا السُّباتْ
سنخلعُ عنكِ ثعابينَهم يا يبوسُ وزيفَ المعاني
سترجعُ أطيارُكِ العاشقاتُ على فننٍ من صلاةْ
وتسَّاقطُ المفرداتُ السوادُ ويعلو بياضُكِ يا قدسنا
بمزمورِنا لهفةُ العاشقينْ
وطوبى لضوئكَ يا صبحَنا إن أردنا الحياةْ
ــــــــــ
7-10-2017



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن