العشق الصوفي

سائد أبو عبيد
saed-abuobaid@hotmail.com

2017 / 9 / 29

الشاعر سائد أبو عبيد
العشق الصوفي

أرى نفسي أرى معنايَ أشيائي
أرى بيني وألمسُ وجدَ أحشائي

وأبصرُ في ندى روحي مذابحَها
وأصغي حينَ تنكرني سويدائي

يمزقُني ندائي فيَّ من وجعٍ
يجذُّ الروحَ والأنفاسَ إصغائي

إذا كنّا معًا يعني مفارقةً
لهذا التيهِ لا تمعن بإقصائي

صدقتُكَ في نِدا حبي فضوئني
ولا تكسر بهذا الصدِّ أضوائي

جعلتُكَ عالمي بيني وخافقتي
ولو همسًا بظهرِ الغيبِ إيحائي

تذكرْ أنكَ الأنفاسُ في صدري
وأنكَ في زحامِ الحرقِ أشذائي

فخذ قلبي إليكَ الآن تسمعُهُ
لكم أهواكَ واهجرْ دون ايذائي

وإن أعياكَ صدُّكَ أنت تقتلني
لنرجعَ دُونَ أوجاعٍ وإعياءِ

أهل للعشقِ كفٌ تبرئُ الثكلى؟!
فما عشقي سوى ذبحي وإيذائي

تلَطَّفْ بالذي يهواكَ أو فارحَمْ
وكُنْ دَلِفًا إذا نادَتْكَ نجوائي

أنا عَطِشٌ لِمُزنِ الحبِّ لوتسقي
يمامَ القلبِ واسكن بين أجزائي

يُهَدَّمني النَّوى فاجمع ثرى نفسي
لك الأشياءُ تهفو كلُّ أنحائي

فلولا الذنبُ كنتَ إلهَ من عشقوا
ولولا العشقُ كنتَ رسولَ إدمائي

تجلَّى بالهــــوى تســـــمو إلى ربي
وخُذْ قَبَسَ المُنى واهبط لإحيائي

نعيــمُ اللَّهِ للزُّهادِ جنَّـــاتٌ
فكنْ جنَنِي لألمسَ فيكَ نعمائي

كفرتُ الزُّهْدَ إِنْ قد صرتَ ضماتي
أبحتُ القدَّ فاولُجْ قدَّ عنقائي

ـــــــــــــــــــ 3-2017



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن