عاصفة ثلجية

قاسم عيدو مراد
Qasimedomurad11@gmail.com

2017 / 5 / 19

عاصفة ثلجية
قصة قصيرة
--------------
كانت تصعد الجبل، جبل(المحبة) كما كانوا يدعونه ،هبت فجأة عاصفة ثلجية منعتها من الوصول الى شواهقه , اتفتَتْ إلى ظلها , " يا لحظي الشؤم "قالت عاصفة ثلجية في هكذا صيف , لتعيد نزف القلب كالريح الشمالية في السنة الماضية , وا حسرتاه حوارات العصافير المسافرة نحو المجهول تزلزل فكري كما هذه العاصفة ,أرتجاف الصخور برداً في صيف حار يسد علي طريق الشواهق ،فكرت قليلا ,وقالت سأؤجل صعود الجبل ألى السنة القادمة في الشتاء لربما تشرق شمس الصيف في شتاء القادم , فنزلت من منتصف الجبل وهي تبكي حظها العاثر, هناك كان عقربٌ تحت صخرة يدعُ الحكم وأفعى يشبه حبل أرجوحة معلقاً على شجرة يروي حكاية الحلم للثمار المتساقطة من الشجرة فتنمو ثمرة تلو ثمرة وكل منها ترتدي ثوب غابة مختلفة , فأرادت أن ترتدي ثوباً من ظل صخرة كبيرة وتهاجم العاصفة الثلجية ,عادت ادراجها صعودا , وفي كل خطوطٍ تنمو في داخلها حبة مستحيل تمنعها الوصول , ومع الخطوة الرابعة والسبعين ماتت النملة وذاب الجبل وبقيت العاصفة



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن