هيا معا لنسعد - غبق باب الاستسلام -

نورة طاع الله
norbelle19@live.fr

2017 / 4 / 24

"غلق باب الاستسلام"
هل تؤمن بمقولة الاستسلام سلاح قتل النفس قتل الأمل,النجاح الاستمرار,التواجد,الإثبات,التبيان,الإصرار التحدي,المواجهة...وغيرها من المصطلحات التي تمد لك علبة السعادة وتمنحك لوحة النجاح المعلقة بغرفة الفشل بتواجدها تهدم الغرفة,هل تؤمن بقاعدة السهل سهل إن وضعته ببقعة السهل والسهل صعب إن وجد الصعب بموطن السهل,هل تعلم أن بعد الاستسلام إلا اليأس وما بعد اليأس إلا الشعور بالموت والروح ساكنة بالجسد,هل لك أن تشرح لي ما هو الاستسلام لديك كيف هو شكله قصير,طويل,أشقر,أسود,ذو بنية قوية أم ضعيفة,لصيق بك أم هو مجرد زائر وان كان كذلك هل زائر خفيف أو ثقيل محدد المدة أو غير محدد,زارك بشكل دائم أو مؤقت,صاحبته سلمته أمور حياتك أم ليس بعد,هل أنتم ببقعة المعلوم أو المجهول لبعضكم البعض,هل أنت ترغب ببقائه أو انصرافه,هل تملك القوة لمواجهته ومصارعته بالطريقة والقوة التي يحتاجها ليهزم,أم أنت ضعيف,قلي الشجاعة احتفظت بها أم رميتها وأخرجتها من صندوقك والخوف عندك ما جاء وما رحل أم جاء ولا يود الرحيل عنك,هل أنت راغب في التخلص من أي شعور أنجبه الاستسلام وعيشك إياه أم أنت سعيد ومرتاح عز الارتياح بوجوده,الذي يهم الصدق والصراحة من كل هذه الأسئلة المدونة والتي تحمل اختيارين والجواب ليس هو بالصعب ما دام الباب السلبي والايجابي واقف في وجه ومؤخرة السؤال,هيا دعنا من كل هذا وهيا معا نتجه لتبسيط كل هذا وعرض كل الأجوبة في خلاصة موجزة ومفيدة,تفيدك وتفيد غيرك نستفيد منها الكل,هيا معا نبعد عن مسرح التصنع والبحث عن الشعور اللا موجود,هيا نري النفس كم أنت لا ترضى أن تراها تتخبط في غرفة الألم والحيرة,هيا نبتعد عن كل الطرق ونتجه لطريق واحد نتجنب من خلاله الهروب والرجوع إلى نقطة البداية ومتمسكين في نفس الوقت بالوصول إلى خط النهاية,مهما كان الموجود في الطريق إن كان صعب نكن الأصعب وان كان سهل نكن الأسهل...هيا معا نتجنب فتح الأبواب التي تدخلنا إلى الحوار وندخل باب واحد نجهد معا لقفله بسلاسل الموت,أنا أعلم وأنت تعلم أن الاستسلام ما هو بمفرج عنك ولكن أنت تحاول أن تخفي ذلك وتستعين بألفاظ أخرى تبعدك عن التفكير في أن الاستسلام سلاح من أسلحة القضاء على النفس وتعذيبها بالاستعانة بلفظ الاستسلام الاستسلام أداة هروب من الفشل,الاستسلام ينسيني الفشل والجهد المبذول,الاستسلام فيلم تثقيفي بأن عيش الاستسلام أهون من عيش الفشل,الاستسلام مساعدي عند كل نتيجة مخيبة وحزينة,الاستسلام مرآة إظهار حقيقة أن الفشل ما زارني وان زارني ما هو بمنتسبا لي وغيرها من العبارات التي تبعدنا عن التفكير في الأهم ألا وهو نقض النفس قبل قضاء الاستسلام عليها بالخبر,الاستسلام سيبقى وسيظل المحارب الأول والأخير للنجاح والتفوق سيظل المانع الأكبر في ذوق طعم السعادة والنجاح وفرحة التفوق,الاستسلام يسكننا أدنى وأعدم المستويات يبعد عنا الرقي والسمو وأعلى المراتب,ينزلنا إلى أدنى مستويات الانحطاط,يضعف النفس بالظاهر والباطن لا تلبسك ثوب القوة والشجاعة,هل تدرك أن الاستسلام منجب الخوف,به يتأكد الغير بأنك إنسان خائف والخوف أول كلمة تدون عند بداية سطر كل يوم,هيا معا نغير عنوان كتاب حياتك من عنوان الخوف إلى عنوان اللا خوف لا استسلام السعادة ثم السعادة ثم السعادة النجاح,الانجاز,التفوق...هيا نوقع الاستسلام بالشباك فهو يتؤامر على النفس بإضعافها وتقديم طبق الحزن إليها عند حلول موعد كل وجبة وجعل اللسان ينطق بين الحين والأخر"ليت الموت يزورني",هيا فأي مؤامرة إلا وتوقع في الشباك كوقوع السمك بالمصيدة,هيا معا لا نتكلم بل نفعل نعمل فما فائدة القول في زمن قوله عمل,هيا معي ومعا ننزع من جسد الاستسلام لباس الاستمرار والبقاء,نشوي جلده بمشواة ارحل ارحل,نسرق منه الحياة والبقاء والوجود ونبقي له روح الوداع,هيا نقطع له شريان التنفس والإحساس,شريان العيش بتقديم كفن الموت الأسود الذي ألبسه للنفس وهي حية ترزق,هيا نضرب بوجهه باب الاستمرار والتواصل هيا معا نفتح باب سجنه الآن نعم الآن ونرمي به في سجن يعلو سقفه تراب هو تراب الموت,هيا انسلخ من الأشياء التي تربطك بالاستسلام هيا اقطع الحبل الذي يضمكم ويربطكم بحبل يربط عنقه هو لوحده يقيده عن الخروج والوصول إلى حياتك والتواجد بعالمك
شجرة الحياة حبات أمل تولد تنمو تموت بالاستسلام.



بقلم: نورة طاع الله



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن