أنا وظلّي

قاسم عيدو مراد
Qasimedomurad11@gmail.com

2017 / 4 / 21

دَعكِ منِّي
وأبتعدي عنِّي
فأنا لا أؤمن بالحبِّ
إنني رجلٌ
غريبُ الأطوارِ
أخترعُ لظلِّي
رسمهُ وأسمهُ
أضعهُ فوق
أجنحةِ فراشةٍ
يلهو كما يشاء
لا تنتظريني
فإنني أكمل حياتي
مع ظلِّي
يمشي
كما امشي
أدخلُ بيتي
يدخلُ بيتي
لا يخدعني
كما الإنسانُ



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن