ترامب والحق الفلسطيني

صالح الشقباوي
salehyasser65@outlook.sa

2017 / 3 / 11

ترامب والحق الفلسطيني
د. صالح الشقباوي
يبدو ان ترامب ، قد تراجع عن وصايا التوراة ، واجل العمل بتعليمات التلمود واحضر بين يديه تعاليم مؤسس علم الاقتصاد الاول ،ادم سمث، والذي يؤكد ان العالم اليوم تحكمه المصالح لا الايديولوجيات .
انطلاقا من هذه المعطيات ،دفع ترامب للتحرك نحو الرئيس ابو مازن وقام بالاتصال به ، وتوجيه دعوة له لزيارة الولايات المتحدة الامريكية ...فقد اقتنع ومعه قيادة اسرائيل ان تجاهل مطالب الشعب الفلسطيني واطفاء شعلة مركز الكيانية الوطنية الفلسطينية في رام الله سيؤدي الى احداث بركان فلسطيني لا احد يستطيع السيطرة عليه او اخماده...
صحيح ان ترامب ونتنياهو وكل صهاينة العصر ...يتمنون للسلطة وللرئيس ابو مازن وكل الشعب الفلسطيني ان يختفوا عن وجه الارض..ولكن امنياتهم لا تغطي الواقع ولا تلغيه وبالتالي فهم مجبرون للتعاطي معه رغم مرارته وعلقمية مذاقه... وهنا نتأكد كفلسطينيين ان حقوقنا الوطنية تعلو على تعاليم الفكر الديني اليهودي المتطرف والذي يرفض الاعتراف بوجودنا وبحقنا في امتلاك المكان ...ويعتبرنا كائنات مجهرية غير مرئية.



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن