ومضة ضوء: ( يوم محاكمة جنينة و شهادتي للتاريخ)

محمد سعد خير الله
Mohamed.saad.khairallah@gmail.com

2016 / 11 / 5

الخميس الماضي 3 نوفمبر 2016 بمحكمة الاستنئناف بالقاهرة الجديدة الساعة الثانية ظهرا رول 137 كان جميع المهمومين بمصر.علي موعد مع فصل من فصول دولة الا معقول في مشهد من اكثر المشاهد هزلا وسقوطا وانهيارا لدولة تخلت طوعا عن ادني حدود الضمانات لمحاكمة تبدو ولو كانت شبه عادلة (مراعاة للطهي).
المتهم المستشار الجليل هشام احمد جنينة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات (المقال)بالقرار الجمهوري الجائر والغير دستوري والذي يرسخ ويؤكد تغول رئيس السلطة التنفيذية علي رئيس سلطة(المراقبة المالية)..عصفا بدستور قد تم وضعة فقط من اجل التباهي.وتاكيدا لسياسة(الحاكم الاله) متهما (بتضخيم ارقام الفساد في الدراسة التي كانت معدة لذلك بناء علي طلب رئيس الجمهورية)..
ومن المعروف والمصرح به عدة مرات من قبل جنينة بان الرقم 600مليار في 4 سنوات فادعت احد الصحفيات بصحفية اليوم السابع احد الصحف (التابعة لجهاز امني)بان المستشار قد قال الرقم 600 مليار جنيه في عاما اسقاطا علي فترة السيسي ..فتسابق(مواطنون شرفاء المرحلة وما امسخهم)بتقديم بلاغات وصلت الي الحكم بالسجن عام علي الرجل في اول درجة تقاضي..وقد وصل الامر الي محكمة الاستئناف.واصبح جنينة قاب قوسين او ادني من السجن عقابا له علي كشفة لعصابات النهب العام ورجالها بداخل نظام حكم يتنفس فشلا واخفاقا اسرد اليكم بالتفصيل .
مشهد اعلان الدولة.بان هنا (الادولة) هنا القهر الظلم البطش بكل من يتجراء ويقول كلمة حق في وجه السلطان الجائر.
الفريق القانوني مخاطبا رئيس الدائرة وطالبا في بداية الجلسة اثبات الطلبات الاتية ليتم التصريح بها من قبل المحكمة..ثم الدخول بعد ذلك وفي جلسات اخري في المرافعة وتقديم الدفوع وكل ما يحدث قانونا لاثبات براءة المتهم قال فريق الدفاع نصا(نريد استدعاء شهود الاثبات واستدعاء اللجنة المشكلة من رئيس الجمهورية للفصل في الدراسة.(ملحوظه رئيس الجمهورية شكل اللجنة من كل الخصوم) وكذلك اهم شي وهو التسجيل الصوتي الذي يثبت بان جنينة قال ان تكلفة الفساد في عام وليس اربعة اعوام)وهذا بالطبع القول الفصل واداة الاتهام الرئيسية اذا كان هناك اتهام.

سمعت ما لا يمكن تخيله او تصديقة وكنت شاهدا علية في الصفوف الاولي قال القاضي رئيس الدائرة (من المؤكد بان ما تطالبون به مهم بالنسبة لكم ولكن ليس بالضرورة مهما لي قولوا طلبتكم ودفاعكم وهدخل جوة نصف ساعة وبعدها اصدر الحكم) لم اجد قاضي في حياتي يفضح بان الحكم القادم مسيس الي هذه الدرجة الفجر في الخصومة بلا اي مدارة..لم يكن امام الفريق القانوني الا (رد الدائرة )التي افصحت عن القرار المعد سلفا بسجن احد اشرف من تولوا المواقع الرقابية في تاريخ مصر الحديث انها مصر الان..مصر التي تعيش كابوس لا يستطيع اكثر الموهبين من كتاب الدراما وصفه ولكن الي متي سؤال فقط يملك المصريون الاجابة عليه؟؟






https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن