ضحكة عالية من قلبٍ مجروح

سامي العامري

2016 / 8 / 22


ضحكة عالية من قلبٍ مجروح
ـــــــــ
سامي العامري
ـــــــــ
أحبته وأحبها بعنف وبقيا على تواصل لسنوات على أمل اللقاء ثم وبسبب عصابات الفيسبوك الذين شوهوا سمعته أمامها لا لشيء إلا بسبب الغيرة ولكسبها لهم فحسب، تلمضوا وفعلاً نجحوا والآن وبكل صلافة تزور بلده للسي
بخار القهوة المنعش والذي أسميه أنا دخاناً، يناديني
يقول لي نعم جذوري نار
وحافة فنجاني شرار ،،،،،،،
فلم أتأخر في رشفه !احة ! دون أن تذرف دمعة مثله على ضياع ماضيهما الجميل الواعد لأنها سوف لا تزوره وستكون حجتها ضيق الوقت ! أين آينشتاين ليشنق حبيبها على عتبة زمنيته ونسبيتها،،، هكذا قال لي ثم رفع نخبه بصحتها وبصحة الزمان الغادر
ـــــــــــــــ
السُكْر في الشعر ضرورةٌ
كضرورة الفراشة ناقرةً أفواه الورود !
ـــــــــــــــ

بخار القهوة المنعش والذي أسميه أنا دخاناً، يناديني
يقول لي نعم جذوري نار
وحافة فنجاني شرار ،،،،،،،
فلم أتأخر في رشفه !
ــــــــــــــ
سامي العامري
برلين ـــ 22ـ آب ـــ 2016



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن