عزف منفرد

مايا محمد

2016 / 4 / 2

كثيراً حاولتَ اقناعي
ان لـ #‏للشامة التي حول عنقي
سر شهوة عيناي فيكِ
وكثيراً قلت لي
أن الأرض مهما حاولت
أن تترك النوم يتسلل اليكِ
فشلت أن تمنحني
سر الهروب منكِ
وقلت
دعكِ من المتآمرين علينا
ودعينا أنا وأنتِ
نُحيي #‏شمعةِ القرب
فأنتِ لا يشبهكِ
شيئا
لا كرزاً
ولا شمساً
أنتِ تنامين
على #‏الصدر
كالنبض السعيد
#‏عزف_منفرد



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن