فاجعة وادي الشراط..

شهمات حمزة
hamzaa-15-@hotmail.com

2015 / 6 / 11

انخفضت حصيلة ضحايا فاجعة وادي الشراط إلى عشرة بعدما عثرت مروحية، صباح اليوم الاثنين، على ناجية كانت طافية في البحر، تبلغ من العمر 12 عاما وتدعى إكرام*
وأفادت مصادر موثوقة بأن مروحية تابعة للدرك الملكي انتشلت في الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين (الثانية صباحا) إكرام التي تشبثت بالحياة دون أن تفارقها.
وعلم أن طاقم المروحية رصد جسم طافي فوق صفحة مياه الأطلسي بعيدا عن شاطيء واد الشراط، وبعد العمل على انتشالها تفاجأ الطاقم مما رأى فقد كانت الصغيرة إكرام حية ترزق.
وأشارت المصادر إلى أن إكرام كانت حية لكن قواها خائرة استدعت نقلها على عجل إلى مستشفى السويسي بالعاصمة الرباط.
وعلم أن إكرام، تقطن بالحي الحسني في بنسليمان وقد اتقلت عناصر من الدرك الملكي في جنح الظلام لتزف لأسرتها خبر انتشالها حية من براثين البحر الغادر.
كشفت مصادر مطلعة أن عائلات ضحايا فاجعة وادي الشراط قرروا عدم متابعة مدرب نادي التيكواندو (م.ع) على اعتبار أنه ليس المسؤول الحقيقي عن الحادثة ،كما أكدوا أن المدرب حاول جاهدا إنقاذ الأطفال من الغرق لكن كانت الأقدار أقوى ولولاه لكان الكل في عداد الموتى.
وأضافت بعض تصريحات أسر الضحايا أن المدرب المذكور كانت تربطه علاقة قوية بالضحايا خصوصا أن أغلبهم يتامى ،كما أن نيته يوم الحادث كانت تقتصر على مكافئتهم على فوزهم بقضاء وقت ممتع وأخذ متسع من الراحة والاستجمام.
وأكدت نفس المصادر أنه تم استدعاء العائلات من طرف السلطات المحلية لاستجوابهم بخصوص الواقعة، إلى أنهم أكدوا عدم متابعتهم للمدرب وطالبو السلطات بإطلاق سراحه في أقرب وقت ممكن ومحاسبة المسؤولين عن عدم تنبيه الناس بخطورة السباحة في الشاطئ"المشؤوم".هي فاجعة جديدة تصيب الطفولة المغربية، بحر الصخيرات يلتهم عددا من أطفال مدينة بنسليمان كانوا في رحلة جماعية للبحر وفق احد شهود العيان.غرق نحو 14 طفلا وكان الجميع يمني النفس بإخراجهم سالمين الا ان الفاجعة وقعت إنتشلت عناصر الوقاية المدنية جثة ستة أطفال وأنقذت طفلين فيما مزال خمسة في عداد المفقودين
استقبلت صباح اليوم الأربعاء أم بطلة التيكواندو فدوى الوردي خبرا يفيد أن البحر لفظ ،جثة ابنتها الوحيدة التي قضت في فاجعة وادي الشراط ، بعد ثلاثة أيام من غرقها.
و قالت أم فدوى في اتصال هاتفي مع "شوف تيفي" بنبرة حزينة.." لله يصبرني على فراق بنيتي الوحيدة ".
وأشارت الأم المكلومة أن البحر لفظ جثة ابنتها بشاطئ تمارة اليوم مضيفة أنه تم نقلها إلى مدينة الرباط ، على أن يتم دفنها عصر اليوم بمسقط رأسها ببن سليمان.
لقي 13 شخصا حتفهم غرقا بشاطئ غير محروس قرب وادي الشراط ، بينما لفظ أنفاسه شخص آخر بعد تم إنقاذه مع ناج آخر ليرتفع عدد الضحايا الى 14 فردا، وكان هؤلاء الضحايا ضمن رحلة ترفيهية لناد للكراطي من بن سليمان لشاطئ .
كما حل لعين المكان وزير الداخلية، للإشراف على عمليات التمشيط للبحث عن بقية المشاركين في الرحلة والبالغين 45 فردا.



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن