إلى الشهيد في محرابه

روني علي

2014 / 4 / 13

تعاتبه ..
كف عن الهذيان
فلا ترمقني بنظراتك الملتوية
ونحن في حضرة الشهيد
كيف للحب أن يولد
والمقابر ترتعش ..؟
تمتم في أنفاسه المتدحرجة
ألسنا في صومعة الحب..؟
فقطرات الدم المتساقطة هنا وهناك
تسرد قصص العشق
والعيون الضاحكة في سكون النعش
تبادلني الهمسات
وتجادلني
الحب من دفعنا إليكم محملين على الأكتاف


23/3/2014



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن