أوراق متهم

عدنان الصباح المقداد
adnanmikdad@gmail.com

2014 / 4 / 7

الورقة الأولى


1


وهذا السيد
طلع من المساء الرتيب
وضع القلق في كل …
مكان
وصوب على....
الصدور

2


الجّميع يتلوّى …
قد تكون هذه مملكةَ
العدالة … !
الجّميع يصمت …
قد تكون هذه مملكةَ
الحكمة… !

3


هاكم التقطوهُ
هذا وطن …
وهذه بكارة السجناء
عظامُ …ونتوءاتُ
وشيءٌ يبحث عن الاتّساق
ويدوّم …
في قلق.....

4


لم يستطعْ الليل إخفاءَ
دوده
فأصبح للكره
وجهٌ...

5

هو لسانُ معلّمي …
الذي كان يدور
مثلَ دودة،
تدخل وتخرج من..
الجّثة...
* * *
هو لسان معلمي …
توازن
فوق حدّ السيف
وتوارينا..
معاً....

6


أبو عمر…
أورثك…
ما كان تحت السرير:
حقيبةُ أسير..
وكآبة
وطقم أسنان
استعمله قبل أن يبلغ
الستين …
* * *
أبو عمر.. أورثك ..
رماد أفكاره
ورماد أحلامه

رماد خلَّفه....الطّغاة .

7

أيةُ لغة ستمسح على جبينك
في آخر الأمر
أنت نكرة
نكرة بلا ذيل
غادرت مكانها …
فلم يأبه لها أحد
وتعود الآن..
صغيرةً..
وصفراءَ،
ارتجلت نقصَها بين
الذّوات....

8

وأنتَ..
أنت من وضع عباءَته
على الجّميع
التصق بصخرة
وفكّر.. ببقيّة الأرض
وأنتَ..
أنت من تنفّسك الجّميع
ونشد العابرون
ظلّك …
وأنتَ..
أنت من حمل الحكمةَ
إلى الّذين
يقفون في الخارج..

9

قارباً...قارباً
أقلع الغرباء
وأنت...
ستبقى معلّقاً
مع ظلّ هذه المدينة
إلى الأبد
* * *
قاربا ً.. قارباً
أقلع الغرباء
وأنت..
تتكوم كقطّ
تحت هذه القبة
تعاقر التاريخ
وتدخل السجن الموصل إلى
بيتك …
عدنان الصباح المقداد - اوراق متهم



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن