ظل وما كان يكون

اكرم البرغوثي
daralbairaq@gmail.com

2014 / 2 / 5

هي أنثى
عليك أن تدرك مساحة الصحو
تثائب القلب حين يراها
والطلقة التي تمر
فتعبر جسداً
وتعبر السراب
فتقتل النخيل
وتسقط حيفا
أو عمان من جديد
في يد الدخيل
أو في يد عصر قد يكون عابراً
أو يطول

هي أنثى عليك أن تراها
بكامل الحس الكامن ما بعد الحواس
وتقدد خبزها من الطابون بجرأة عاشق
هي أن تأكل رغبتها حتى تكون

هي أنثى
كل هذا القلب تخدعه البصيرة
فيلجأ للجنون
كل هذا التداعي
لتكسر جداراً
يمرر ظله فوق دالية
فتعصر خمراً
وتشرب خمراً
كي تحمي وجودك
في جذع
ولتطمئن الدوائر غلى وجودك ساكناً
تشبهك الأرامل
وتنساك العيون



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن