ملامح الاتفاق السري بين واشنطن وموسكو

عبدالجبار شاهين
abduljabbarchahin@hotmail.com

2013 / 9 / 24

يلوح في الأفق ملامح اتفاق سري بين واشنطن وموسكو حول سوريا ومن أهم بنود هذا الاتفاق هو :
1- فرض رقابة دولية على مخزون الاسلحة الكيماوية والعمل على تدميره
2- منع الطيران العسكري للنظام السوري من الاقلاع واستخدامه ضد المعارضة
3- حظر كامل على منظومة الصواريخ بكافة انواعها كي لا يتمكن النظام من استخدامها ضد المعارضة .
ان هذا الاتفاق ان تم فهو بديل عن الضربة العسكرية الاميركية ضد النظام السوري ، بالمقابل سيعمل اميركا على دعم المعارضة بالاسلحة الخفيفة والثقيلة والجهة المعارضة التي سوف تتلقى هذا الدعم هي الجيش الحر المكون من الضباط المنشقين عن النظام كي يتمكنوا من فرض سيطرتهم على الأرض ويعملوا على تقويض المتطرفين الاسلاميين من امثال جبهة النصرة ودولة العراق والشام الاسلامية وحركة الشام الاسلامية وعلى الجيش الحر في هذه الحالة عليه العمل على اسقاط النظام من الداخل بعد ان يتم شل عوامل القوة الرئيسة الثلاثة لدى النظام ، وفي نفس الوقت على جيش الحر الوقوف في وجهة الحركات الاسلامية الارهابية الثلاثة في سوريا ودحرهم أو القضاء عليهم .
اعتقد اذا دخل هذا الاتفاق حيز التنفيذ سيكون افضل من الضربة الأميركية التي ستستهدف فقط مكامن القوة لدى النظام ولا يمكن ان يكون لها تأثير على العصابات الاسلامية الارهابية التابعة لتنظيم القاعدة ، فقط دعم الجيش الحر بالاسلحة الثقيلة وشل عوامل القوة لدى النظام يمكن ان يكون لها تأثير كبير على الأرض وبالتالي التضييق على العصابات الارهابية التي اتت الى سوريا من كل حدب وصوب باسم الاسلام والجهاد و اجبارهم على الخروج من سوريا تحت وطأة القوة التي ستتشكل لدى الجيش الحر بالدعم الاميركي لها ، وهكذا يمكن لاميركا ان يتفادى الضربة الاميركية المكلفة جداً عليها وان يكون تأثير الدعم الاميركي للجيش الحر اكثر نجاعةً وقوةً من الضربة نفسها بالقضاء على النظام والاسلام المتطرف والارهابي.
عبدالجبار شاهين
باريس 15-09-2013



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن