متابعات صحافية

علي شايع
alishaye@hotmail.com

2002 / 10 / 10

                   

 

صحيفة الأخبار المصرية:            العراق يهزم امريكا

 

كما في الحرب!! .. العراق يهزم امريكا ببطولة كأس العالم بالكرة الطائرة للمعاقين!!... وشعارات أخرى كتبتها الصحافة المصرية وهللت للنصر العراقي الجديد الغير مسبوق.. وابرز الكتابات كانت في  صحيفة الجمهورية ، وفي اختلاط مشاعر هستيري حيث هتفوا وهللوا لفريق العراق بكرة الطائرة للمعاقين، واستغرب الاخوة في مصر من بسالة  الفريق العراقي للمعاقين  رغم اعاقة بعضهم بسبب قطع أذنه لتخلفه عن الالتحاق بجيش القائد الضرورة ورمز العرب للتحرير!!، رغم الاعاقة والحصار .. انتصروا على العولمة وحلّوا عقدة امريكا مصدر العناء الدائم !... الصحافة المصرية اعتبرت هذا الانتصار عبوراً آخر واهدته بدورها في ذكرى زعيم القومية الى  حسني  .. الغريب في الامر ان وزير الصحة العراقي كان ضمن من حضر المباريات .. هزمت امريكا.. ودقي يامزيكا.. وللصبح ردح .. وصار عرس وعند (           )..  الاخوة في مصر استغربوا من الاعداد الهائلة التي حضرت الى الدورة .. احد الصحافيين وببراءة مصرية لطيفة قال :  جميل ان يكون في العراق هذا القدر من الاعاقات..( الله... ده احنه كده حنهزم اسرائيييييييل).... جمهور اخر كان ينظر الى اللاعبين الذين ارتسمت عليهم ملامح الرعب من حضور وزير الصحة الذي توعد - على طريقة الناقص عدي بالتحفيز للفوز بحلاقة الشوارب قبل الروؤس والجلد الذي لاتشفع دونه أي اعاقة -  هذا الجمهور الحزين لمشهد انهماك اللاعبين لتجنب العقوبة ... كانوا – على قلتهم- يدركون المأساة الحقيقية لاشقائهم لكنهم منعوا من الوصول الى أي لاعب او الاحتكاك به كعادة النظام الامنية والمخابراتية ... هذا الجمهور هتف للعراق ولم يهتف لصدام.. هتف للمعاقين بأن يرفعوا رؤسهم بعد ان اذلّها صدام وكتب على ملامحها  المسكنة البعثية ... هتف الجمهور بألم كبير (ارفع راسك انت عراقي)!!.

       

                                         *   *   *

شبكة ZDFالالمانية:         ثلاثة اشباه صدام

 

ذكرت شبكة تليفزيون المانية انها اجرت دراسة علمية علي 450 صورة لصدام   توصلت منها الي وجود ثلاثة اشباه له علي الاقل واستعانت شبكة (زد.دي.اف) التليفزيونية المملوكة للدولة بخبير في الطب الشرعي لفحص الصور واللقطات المصورة الموجودة في ارشيفها لصدام باستخدام تكنولوجيا التعرف علي الوجوه فاكتشفت ان الموجود في الصور واللقطات ليس  الدكتاتور ولكن اشباه له. وقال ديتر بوهمان خبير الطب الشرعي في هامبورج في اللقطات المصورة منذ عام 1998 لم يظهر سوي الاشباه لم يظهر هو نفسه مرة اخري. وقالت الشبكة في تقرير اخباري وفي بيان علي موقعها بشبكة الانترنت قبل اذاعة ماتوصلت اليه في وقت لاحق ان تحقيقا علميا اثبت ان  صدام   يسمح لثلاثة اشباه له علي الاقل بان يحلوا محله في المناسبات الرسمية. وقالت شبكة التليفزيون ان من الصعب تحديد اي الصور يظهر فيها صدام وايها يظهر فيها اشباهه.

 يذكر ان طارق عزيز المعروف بعلاقاته مع الامريكان، وفي هوليوود خاصة اقترح على صدام بيع الاشباه قبل الانسحاب التكتيكي  و فرّ الويل النهائي  الى مقبرة التاريخ .. اقترح بيعهم الى شركات سينمائية امريكية وإستثمارهم في افلام عن القادسية الثانية وام المعارك الاخيرة من مسلسل الرعب الصدامي.

                                         *   *   *

جريدة الثورة: طه ياسين رمضان يتباحث مع وزير النقل الجزائري الذي وصل بغداد.

في استقباله لوزير النقل الجزائري يوم 30-9-2002 قال طه ياسين رمضان - بعد ان تُرجم الكلام  وارتجافات يديه  الى اللهجة الجزائرية-  قال: ..( وينه وين المواصلات تعال شوف البلوى)! .. اجاب الوزير الجزائري:( انت بزاف مجرور بوشك!)..وفزع الجزراوي من اسم بوش.. وحاول ايضاح سبب دعوة صدام له في هذا الوقت الحرج ... قال الجزراوي.. بعد ان بحبح وتنحنح وترنح وهز رأسه ليطيل من رقبته حتى تخرج الكلمات باللهجة التي يرتاح لها الريس .. قال : استدعيناك اولا لأن انت جزائري.. وفي هذه الاثناء نبهه احد المرافقين .. من جماعة الشوارب على طريقة رقم 8 تذكيراً بيوم 8 شباط ..قال المرافق.. بحوا بحوا .. انتبه الجزراوي وتذكر ان الضيف وزير ويجب التحدث   بلياقة –لواقة- تفرضها ضرورات المرحلة الحاسمة من تاريخ امتنا المجيدة ... حيث ياجناب الوزير انت تعرف امريكا ما عدها صاحب صديق والدهر يومان .. ولو دامت للبكر ماوصلت لصدام ...وصرخ ملتفتاً الى رقم 8 الواقف خلفه تيمناً بمقولة

 ( سعدي الحلي) كل الشعب خلف القائد وقيادته الحكيمة.. صرخ به ليسعفه بمقوله للريس او اخر دعاء من دعوات المومن صدام.. قال رقم  8 :  .. سيدي تذوب الجسوم وتبقى الرسوم والذكرى باقية ولا تزول!!!.

فهم الوزير الجزائري خطورة الوضع وكأنه ما مصدق هو وزير وقال للجزراوي : اقول.. وين مربط الفرس؟.

 فلم يفهمها الثور .. واعتقد ان الوزير الجزائري يتكلم عن اتفاقية الجزائر والخليج والهدنة .. فنزل الجزراوي على الفرس واطماعهم في المنطقة بمنزل ناقم لامذكِّر.

بيّن الوزير الجزائري امتعضاه الشديد من كلام البهيمه.. الوزير اسرع  و اعرب- بالنحو الفرنسي- عن اواصر الصداقة وقال للجزراوي.. مسيو خلّصنا.. اخصمها - سيبو ماسكو ليه- يعني رجاءا بالفرنسي .

قال الجزراوي: السيد الريس ناوي يبني احد قصوره في الجزائر العاصمة.. قال الوزيربعد ان طار شرار عيونه : المحافظة العشرين!!.

رد الجزراوي بصوت ذليل : لا لا .. بعد مابينه مكاون خيّوه.. الريس يريد يقضي كم يوم اذا صارت الحرب .. كم يوم .. وحتى ترجع الامور الى وضعها الطبيعي.

قال الضيف بخبث :ااااااه  فهمت ..ولم يستغرب الوزير الجزائري لكنه استطرد بالسؤال : سيادة النائب مثل هذه الامور يجب تداولها مع الحكومة الجزائرية ... انا وزير النقل.. قال  الجزراوي وبإبتسامة ماكره : عزّ الطلب سيادة الوزير .. الريس ..  حتى يختصر الامور... الريس دعاك باعتبارك وزير النقل  للتفاهم على نقل كل ممتلكاته الى الجزائر. 

 

  



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن