الجدار The Wall

محمد تامر
d.moha68@yahoo.com

2012 / 9 / 19

حالوا بيننا
واتخذوا جدار،
سحبوا منا المرايا
واحتالوا على ضوء النهار.
سحبوا من فضائنا الأملس،
المسطح واللامع
لتسود الخشونة
فلا نكاد ترانا إلا عبر عيونهم
يا للرعونة !
تم العزل ليلعبوا دور الوساطة
الفهم هين كونه إشارة،
ما أصعب التقاطه !
واتسع الجدار،
فهللنا وكبرنا
فرحا بالسماكة
بغلظة للقلب و فشو البلادة,
فالجاهل دوما ينعم بالسعادة !
حبل الوداد بيننا منزوع
لكن ما همنا ؟ !
ما دمنا معهم على عهدنا المقطوع !
وأقيمت حفلة الخنوع
لنطفئ الشموع
لذكرى مرور عقود ستة
من الدم والتهجير
والتنكيل والجوع !
واستحالت إمكانية الرجوع،
أمام ترسانة من اللاءات
تتردد كترانيم في خشوع
بصوت جهوري مسموع
فما من داع للتباكي اليوم
على اتساع المستوطنات
على حساب المخيمات
ولا حاجة للدموع
فالتواطؤ أضحى خلقا فينا; مطبوع !



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن