حقائق وأرقام حول اللاجئين والمهجرين من النساء والأطفال

جيهان مصطفى

2002 / 9 / 24

 

القاهرة : تشير الإحصاءات والمعلومات المتعلقة باللاجئين والمهجرين في العالم إلي اتجاه تصاعدي‏,‏ وإلي التدهور مع مرور الزمن كما ونوعا عن حالة النساء في النزاعات المسلحة‏.‏

فأعمال القتل المتعمد للنساء واغتصابهن وتعذيبهن مستمرة دون هوادة‏,‏ سواء أكانت النساء جنودا أم سجينات فإن الحروب والنزاعات المسلحة تؤثر عليهن بشكل مختلف عن تأثيرها علي الرجال‏.‏

‏*‏ في نهاية‏1987‏ كان هناك‏13‏ مليون لاجيء في العالم وبحلول عام‏94‏ تضاعف العدد ليصل الي ‏26‏ مليون لاجيء‏.‏

‏*75-85 %من جميع اللاجئين هم من النساء والاطفال‏.‏

‏*‏ اغتصب ‏20‏ ألف امرأة في البوسنة عام ‏1992.‏

‏*‏ واغتصبت كل امرأة نجت من الإبادة الجماعية في رواندا عام‏94.‏ ‏

*‏ أكثر من‏300‏ ألف من الشباب في العالم ـ أغلبهم لاجئات ـ هم أطفال مجندون‏.‏

‏*‏ في خطة السلام لعام ‏1992‏ أعلن الدكتور بطرس غالي أمين عام الأمم المتحدة آنذاك أن نفقات الدفاع العالمية في نهاية العقد الأخير قاربت التريليون دولار في السنة أي مليوني دولار في الدقيقة وهو ما يعادل‏2,9‏ مليار دولار في اليوم‏.‏

‏*‏ تلقت‏3 ‏ نساء و‏3‏ منظمات عام ‏2002‏ جائزة السلام الأولي للألفية للمرأة ومع ذلك تمثل النساء أقل من‏10%‏ من الحائزين علي جائزة نوبل للسلام‏.‏ 



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن