المنظمات والنقابات العمالية الاسترالية تصطف للدفاع عن جماهير العراق وتدين الضربة الامريكية، وتؤيد موقف الحزب الشيوعي العمالي العراقي

الحزب الشيوعي العمالي العراقي

2002 / 9 / 23

 

1- بدعوة من اتحاد نقابة عمال البناء والغابات( س.ف.م.ي.يو) للحزب الشيوعي العمالي العراقي في استراليا، شارك وفد من الحزب مكون من كل من عامر صابر وليلى محمد في امسية سياسية خاصة حول التهديدات الامريكية الاخيرة ضد العراق وذلك بتاريخ 17/9/2002 وفي مدينة نيوكاستل.

وقد القت ليلى محمد محاضرة حول هذا الموضوع حضره 50-60 شخصية عمالية ونقابية وسياسية مختلفة مدينة التهديدات الامريكية ضد العراق. حيث تضمنت المحاضرة عدة محاور هي ( الأوضاع الحالية لجماهير العراق في ظل الحصار الاقتصادي الجائر بعد 12 سنة من فرضه، الاحزاب البرجوازية المعارضة ودورها المشين في تأييد تلك التهديدات، الحادي عشر من ايلول ونتائجها على العالم ودور القطبين الارهابيين الامريكي والاسلام السياسي على العالم، دور المنظمات الانسانية والحركات العمالية في الوقوف ضد ذلك القطببن والاصطفاف للحد من دورهما في قمع الجماهير)، والمحور الاخير الذي اشارت اليه ليلى محمد وباسهاب هو دور وموقف الحزب الشيوعي العمالي العراقي من تلك التهديدات وقرارات الحزب للوقوف ضدها، حيث اوضحت موقف الحزب من القطبين الارهابيين، ودعوة كل المدافعين عن حقوق الانسان والعمال والمنظمات النسوية لتشكيل جبهة انسانية ضد الارهاب والقمع واستلاب حقوق الانسان ودعم جماهير العراق. هذا وبعد الانتهاء من البحث تم طرح العديد من الاسئلة من قبل الحضور، حيث أجابت عليها ليلى محمد بالتفصيل. وقد استمرت الامسية الساعة والنصف، وفي الختام ايد الحاضرين موقف الحزب وادانته للهجمة الامريكية، وأدانوا في الوقت نفسه موقف الأحزاب البرجوازية العراقية المعرضة لتاييدهم الضربة. وقد تم نشر وبيع جرائد ونشريات الحزب المختلفة وبحوث للرفيق منصور حكمت من قبل عامر صابر. هذا وقد حضر الامسية صحفيين من جريدة نيوكاستل هيرالد المحلية لتسجيل تلك الأمسية.

وفي غضون ذلك أجرت اذاعة(أي.ب.س) المحلية في نيوكاستل مقابلة مع ليلى محمد دارت حول موقع الرفيقة ودفاعها عن حقوق المرأة في العراق، في استراليا، وتأثير التهديدات الأمريكية الأخيرة على أوضاع جماهير العراق بشكل عام وأوضاع المرأة بشكل خاص. كما وأشارت الى دور الاسلام في قمع واضطهاد المرأة في الوقت الذي حاول مقدم البرنامج ومجري المقابلة، تبرئة الاسلام والدفاع عن تلك الافكار القروسطية المتخلفة. 

 

2- حول التهديدات الامريكية الاخيرة ضد العراق، وبدعوة من التحالف الاشتراكي الاسترالي وفي اجتماعهم الأول في مدينة سدني، شاركت لجنة استراليا للحزب الشيوعي العمالي العراقي في ذلك الاجتماع. وكان ضمن البرنامج ( التهديدات الامريكية الاخيرة على العراق وموقف الحزب الشيوعي العمالي العراقي من تلك الحملة)، حيث القت ليلى محمد بحثاً عن تلك الاوضاع والاسباب الحقيقة وراء تلك التهديدات وفي الوقت الراهن، واشارت الى موقف الاحزاب البرجوازية العراقية وتأييدها لتلك الحملة، ومن ثم اشارت الى موقف الحزب من تلك التهديدات. وبعدها دعت ليلى محمد الى الوقوف مع الحزب الشيوعي العمالي العراقي لدعم نضاله للدفاع عن الجماهير في العراق واسقاط النظام البعثي على يد تلك الجماهير.

 

نشاطات اخرى:

1-    يشارك الحزب الشيوعي العمالي العراقي في تظاهرة ضد (الحرب والتهديدات الامريكية الاخيرة ضد العراق) وذلك بتاريخ 20/9/2002 في منطقة اوبرن في سدني، وسوف تلقي ليلى محمد كلمة الحزب في تلك التظاهرة.

2-    بدعوة من المنتدى الاشتراكي في استراليا، سوف تشارك لجنة استراليا للحزب الشيوعي العمالي العراقي في ذلك المنتدى وسواف يتم تقديم بحث عن( التهديدات الامريكية على العراق، وموقف الحزب الشيوعي العمالي العراقي منها)، وذلك بتاريخ 21/9/2002.

3-  يعقد مجموعة من الشخصيات ااسياسية والاجتماعية الاسترالية في سدني منتداً سياسياً في كل ليلة اربعاء، وقد تم دعوة الحزب الشيوعي العمالي العراقي لهذا المنتدى وذلك بتاريخ2/10/2002. وتلك الحلقة خاصة ب(التهديدات الأمريكية ضد العراق) وسوف يشارك الحزب في ذلك المنتدى كحزب معارض عراقي وحيد لتلك التهديدات ومعارض للنظام البعثي الصدامي القمعي ويعمل على اسقاطه.

الحزب الشيوعي العمالي العراقي

تنظيم خارج

19/9/2002

 

 



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن