في ذاكرتي

سبأ الرومي
saba.adnan@yahoo.com

2012 / 5 / 15

-1-

من احرق مذكراتي يوماً ..ظن أنهُ قد محى ذكرياتي
لكنه محى أحرف السعادة ..وكلمات ألالم نقشت في الذاكرة
فتتقلب الصفحات فيها على بعضها

لازال هناك في الذاكرة .. طفل يتيم
قد تبناه اب روحي يوماً..بأحضانه الدافئه
كان يحتضن له آلامه ويضمد جراحه
لكن صقيع الايام.. صيرته جليداً
فقتل أمنياته..واغتصب لهُ أحلامه
فطرق الحزن بابه..ليكون رفيقه
وليس له ان يصل الى النسيان
أًلا....بجسر الموت


-2-

بين حين ..وحين أتطلع الى صورة
ابحث فيها عن ملامحه المجهوله
التي خبئها الزمن ...خلف قناع ايامه الكاذبه
فأتذكر ذاك الحلم......
حين رأيته ساكناً في اعماق الروح
فجريت خلف الايام..باحثةً عن تفسير له
فوجدته...وليتني لو اضعته
فقد خطف العقل ..واسر الروح
وفي الذاكرة..نقشت صورته وتبختر طيفه
وحين رفع الليل ستارة الظلام
احرقت الشمس.. ذاك الحلم
فتخبطت الروح في الذاكرة وحيدةً
تبحث من يرسل لها...اشواق آلامها
ومن كل اثر له...تصنع دواء لها
وتصرخ الروح بهذيان آهاتها
آه...من كذب الايام وغدرها
وآه ...ومن وجع الآه وحسراتها



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن