تطوُّرٌ انزلاقيٌّ نحوَ حوضِ الخياناتِ 11

صبري يوسف
sabriyousef56@hotmail.com

2011 / 5 / 10

تطوُّرٌ انزلاقيٌّ نحوَ حوضِ الخياناتِ


11


.... ..... .... .. ......
الإنسانُ سببُ كلّ البلايا
مصدرُ كلّ الخطايا
لم يتركُ رقعةً من جغرافيّةِ الكونِ
إلا دشَّنها بالشظايا

الأرضُ حُبلى بالبراءةِ
تنمو فوقَ تلالِها أغصانُ الزيتونِ
ترفرفُ فوقَ سهولِها الفسيحة
أسرابُ الحمائمِ

الأرضُ مكحَّلةٌ بالوئامِ
تستقبلُ دفءَ الشمسِ
كلَّ صباحٍ
وعندَ المساءِ تغطّي جسدَها
بمنديلِ الليلِ
تناجي ابتسامات النجوم
تغازلُ ضياءَ القمرِ

الأرضُ عاشقةُ الحبِّ والوفاءِ
أختُ الغيومِ
تقبِّلُ كلّ يومٍ قبّةَ السماءِ!

الإنسانُ بحرٌ مِنَ الهمومِ
حماقاتٌ هوجاء تتوالدُ من فكّيهِ
ليلَ نهار
لا يتَّعظُ من ملايينِ التجاربِ
من ملايينِ الحكماءِ
يسخِّرُ علومَ الحياةِ لجشاعتِهِ
لقهرِ ملايينِ البشرِ
لا يتوانى ثانيةً واحدةً
عن خلخلةِ نداءِ الطفولةِ
يقترفُ المعاصي بطريقةٍ بوهيميّة
يريدُ إعادةَ مجدَ الظلماتِ

تطوُّرٌ انزلاقيٌّ نحوَ حوضِ الخياناتِ
انحرافٌ لا يُصَدَّق نحوَ شرائعِ الغابِ
مَنْ يستطيعُ أَنْ يعيدَ توازنَ الروحِ
في أصقاعِ المعمورةِ؟
.... ... .... ... ... يتبع!


صبري يوسف
كاتب وشاعر سوري مقيم في ستوكهولم
sabriyousef1@hotmail.com
www.sabriyousef.com





https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن