البصرة : اللانيت ، والأطباء البيطريين ، والشاهد الأول

عادل اليابس
alyabisadel51@gmail.com

2010 / 7 / 23

البصرة : اللانيت ، والأطباء البيطريين ، والشاهد الأول
تعقيبا على مانشر بكتابات بتاريخ 16/ تموز 2010تحت عنوان (( وزارة الزراعة - الصحة-المالية - هيئة النزاهة - البيئة / استخدام اللانيت المسرطن في إبادة الكلاب في البصرة)) ، وعلى مقالة لي بعنوان ، بدعة تنمية السيارات وإخفاقات الكلاب السائبة ، لابد من توضيح ما يلي :
• تحدث بصورة مستمرة في المحافظة حالات تعرض المواطنين لعضات الكلاب السائبة ، بسبب تزايد أعداد الأخيرة ، حيث عددت قبل أيام خمسة عشر كلبا" سائبا في شارع فرعي واحد مقابل الكهرباء في منطقة الجزائر ، ويكاد لايخلو شارع واحد في البصرة منها وبإمكاني تزويد إحصائية لمن يرغب بذلك ، ونتيجة لهدا الوضع وقعت عدة حالات وفيات بسبب عضات الكلاب ، منها وفات طفل لأحد معارفي عضته الكلاب في وجهه .
• حسب معلوماتي خصصت محافظة البصرة ، سبعون مليون دينار للقضاء على الكلاب السائبة " وهو هدف غير قابل للتحقيق " ، و أنيطت المهمة بأحد معاوني المحافظ من الذين لاخبرة لهم في هذا المجال ، لذلك حدثت كارثة استخدام اللانيت .
• وفقا للقرارات مجلس قيادة الثورة المنحل ، تشكل لجنة في كل محافظة ، يرأسها المحافظ ، تسمى لجنة إبادة الكلاب السائبة ، تشارك في عضويتها ، دوائر ، الصحة والبلدية ، والبيطرة ، وبما أنه لم يصدر تشريع يلغي القرار المذكور ، يبقى ساري المفعول ، وتكون مسئوليات إبادة الكلاب السائبة وفقا لذلك من واجبات المحافظين ، ومنهم السيد محافظ البصرة .
• أنيطت بي سكرتارية لجنة إبادة الكلاب السائبة ممثلا عن الصحة من خلال الموقع الوظيفي الذي كنت أشغله ، وعملت فيها لمدة عشر سنوات اعتبارا من 1990 ، ورغم الإمكانيات المادية والبشرية الضعيفة وظروف الحصار ، لم ترد شكاوى حول الكلاب السائبة خلال تلك المدة ، علما أن لا امتياز لي من أشغالي لتلك المهمة إطلاقا بل واني في أحيان كثيرة كنت أصرف من جيبي الخاص ، وبذلت جهدا متميزا ، حظي بشكر وتقدير كافة المحافظين الذين عملت معهم ، ترجموها لأكثر من أربعة كتب شكر وتقدير وجهت لي ، أما مكافئتي الكبيرة فأن جهودي في هذا المجال هي لخدمة أبناء بصرتي الحبيبة .
• بعد معرفتي بعزم محافظة البصرة على شن حملة لأباده الكلاب السائبة ، استنسخت كل الوثائق التي بحوزتي والتي تؤيد خبرتي في هذا المجال ، وسلمتها لمن يوصلها لمكتب السيد المحافظ ومجلس المحافظة ،بل وسلمت بعضها باليد شخصيا لمعاون المحافظ المسئول عن هذا الملف ، وعرضت خبرتي واستعدادي لتقديم المشورة ، دون أي مقابل مع تحملي لنفقات النقل ، تطوعا مني لخدمة البصريين ، وللأسف تم تجاهل كل تلك المبادرات ، بنفس إقصائي ، يحمل ربما طابعا سياسيا .
• بعد اطلاعي على التقرير ، المقدم من مجموعة من الأطباء البيطريين في المحافظة المطالبين ، بإحالة المسئولين المقصرين في هذا المجال للقضاء ، أعلن عن تطوعي لأكون الشاهد الأول ، وفقا لخبرتي وللوثائق التي بحوزتي ، ذات العلاقة بإبادة الكلاب السائبة .
عادل اليابس



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن