مكتوب في الظلام

مروان المغربي

2009 / 8 / 23

وفي غطرسة ذالك الضوء المزيف لم أعد أبصر,
فقدت نور الأشياء..
تلاشت جميع الألوان وساد اللون الأسود...
ربما فقدت بصري
أو توفي الكهرباء مرة أخرا
في بيتنا هذا لا يوجد شمع
كذالك في مدينتنا لا يوجد قمر ولا نجوم
وحده الظلام ساد وصوت مذياع ونباح كلاب ضل طريقه وسط هذه العتمة
اهتديت أخيرا أن لا خيار إلا أن اكتب كل هذا وسط الظلام ..




1....جيش محمد

خيبر خيبر يا يهود جيش محمد سيعود,هكذا كان ينادي أبو بريص جار لحيته الغبية ووجهه المارق دو الملامح الصارمة .....خيبر خيبر يا يهود جيش محمد سيعود كذالك كان يهتف القطيع .................
في لحضت صمت , أين جيش محمد ؟؟؟
أكيد انفض بعد وصول أول دورية شرطة







2.... حميدا و سي الحمار

حميدا : أريد أن اختلي بها
سي الحمار : هيا تريد ذالك ؟
حميدا : نعم أكيد هيا صرحت بذالك
شخص آخر : ماذا يمنعك كل السبل متوفرة
الآم مشغولة دوما بحياكة ذالك المعطف الذي يبدو انه يريد أن ينتهي و
الأب لا يبصر كما انه مشغول كل الوقت بخرخرة الشيشا
سي الحمار ساخرا : كنت اعلم قبلا أني لست أغبى الحيوانات.

, وأخيرا عاد المصباح الكهربائي يؤدي عمل..
ينشر نوره الشاحب ويلامس أرجاء الغرفة فيزيدها كآبة
ارتفعت أصوات الموسيقى الصاخبة من جميع الدور لكن صوت مذياعي خفت بعد أن تعالت جميع الأصوات



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن