طقوس الموت والحب وأشياء أخري

قاسم بركات

2008 / 8 / 16

طقوس الموت والحب وأشياء أخري
يصفر ذاك النورس ... في غثاء الليل ...
أسجي ترابا أو طين ...
وتصفق رأسي حجر القبر بحنين ...
***
تحت ظلال مقبرة أصلي ...
لا تدقوا فوق صدري بالمعاول ...
ومسدوا بأيديكم دمع العين فوق الثري ...
***
أين يصفر ذاك النورس ... في غثاء الليل ...
يجلجل اصفرار المكان ...
يقتحم طعم الموت الباهت ...
تلاحقه عيناي المتحجرة ...
تلاحق كل شيء ...
تتجهم الأشياء ...
***
توقفوا ... عبثا أستفيق ...
أردت دائما أن أقول ...
طالما غادر الربيع ...
دون أن تلوح لنا أزهاره الجميلة ...
دون أن ترف الأوراق في محيط الفروع ...
***
طالما حدثتني نفسي ...
أن الأوراق تستظل بالأشجار ...
تورق في تربة الأرض ...
وتنبت مع المساء ...
***
لطالما انفردت بيارق الأمل ...
تحت سماء الأفق ...
وانفراد الشعاع بين الغيوم ...
حالت بيننا وبينه ...
ذرات التسول القديمة ...
***
عطشي خيول الليل ...
تسابق ريح العتمة ...
وبريق الغربة المتفاني ...
***
توقفوا ... صديقي توقف
أردت دائما أن أقول ... أن
سقف الأحجية المتعانق ...
وسماء الليل الملتحف بوهج الأمل المتصاعد ...
وصدور المتململين تحت اقحوانة المجد ...
المتوارية بين ما تبقي من أوراق الخريف ...
***
هيهات يا نهري الجريح ...
أن تطاح أوسدة الحب ..
في فراش الذنوب ...
وخطيئة المغموسين في صولجان التروس الصدئة ...
***
أن أرسل التحيات ...
قد يكون هذا ما تبقي ...
في صفحات الليل المكتوبة بوهج عمر المحرومين ...
أن نري الأشياء ...
وكأنها ابتسامات يرسم عليها الذبول الوردي ...
وأن تشتعل مكونات تيك البسمات ...
في دروب دم العاشقين ...
***
توقفوا ... صديقي توقف
أتحب النساء ...
هو درب الجنون ...
أتعرف ...
الجنون يؤدي إلي الحداثة ...
الحداثة تؤدي إلي التغيير ...
والمستويات الحقيقية للجنون ...
هي أن تخرج عن المألوف ...
***
صديقي ...
لا خير في مكان .. لا تستطيع فيه اللهو مع امرأة ...
لا خير في كلمات .. تخلو من وصف امرأة ...
لا خير في العسل الشهي .. إن لم تتذوق فيه طعم امرأة ...
***
قلت لك دائما ...
أن الدنيا .. ورحبها الممدود .. وشعرها المجدول ..
وماؤها المعسول .. وليلها المقمر .. ونهارها الممطر ...
ما هو إلا امرأة ...
***
قلت لك دائما ...
دعك من الغرغرة ...
خوف أن تشرق ...
فتشرق في المجهول ...
***
قلت لك دائما ...
أن لا مكان لنا .. في هذا المكان ...
تنظر إلي ولا تجيب ...
والحقيقة أنك تجيب ...
دعنا من تفسير الإجابة ...
قد نشترك في كل الأشياء ...
ولكن ...
هل نستطيع الاشتراك في امرأة ...
***
صديقي توقف ...
قد مروا وتواروا ...
حين التهمت الشمس غيم السماء ...
أين يصفر ذاك النورس .. في غثاء الليل ...
***
لا تذهبوا ...
قبل أن يقتحم الأفق فجر الشمس ...
قبل أن تضاء العتمة في الشروق ...
لا تذهبوا ...
قبل أن يهز الظلام بوميض البرق ...
***
تحت ظلال مقبرة .. أصلي
تقرع الأجراس .. أصلي
تصدح المآذن .. أصلي
يهجع الجسد ... في سكينة الموت ... أصلي
***
كلمات : قاسم بركات



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن