أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - الهادي قادم - نشيد أمي














المزيد.....

نشيد أمي


الهادي قادم

الحوار المتمدن-العدد: 4755 - 2015 / 3 / 21 - 10:57
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


أمي
أنا لم أراك منذ أولى صرخاتي
إلا نسمة تبدد ألآمي
أنا لم أجدك يوما عند الفجر
إلا وردة عطرة تلطف صباحاتي
أتخيلك زهرة قرنفل موردة
تملئ بالحب كل ساحات بلادي
أتخيلك آلهة تحملني بين يديها
منذ تبلوري ونشئة كياني
أتخيلك ككل الأشياء الجميلة
التي أنتظرها كل مساء لتزور أحلامي
أمي أنا ما زلت أريدك إلا أن تكوني أمي
لأني لا أستسيق الدنيا وأحياها إلا معاكي
اشتاق الى حضنك كلما رشقتني الحياة
بنعلها ورفستني وزادت من همومي
أمي يا من أرضعتني حليبها وحنانها
المقدس دوما فكيف لي أن أعشق سواكي
أحبك كأمرأة أولى وثانية وثالثة
وأبدية في حياتي الى مماتي
أتذكر وجهك البشوش كلما رأيت طفلا
ممسك أمه من ثوبها , أحن لثوبك أمي
كم حلوا أن تسقيني القهوة وتربت
على رأسي براحة يديك يا عمري
رشفة قهوة مما تعدين يقبع في
رأسي وأتذوقه في كل مقهى
من مقاهي الأرض أزوره يا أمي
خرجت اليوم ووجد الطفال يشترون الهدايا
من عطر وعقد وبخور فسألتهم ضاحكا
ماذا حصل؟ لما تركتوا شراء البندق والبالون
فقالوا لي لا لست اليوم يا عمو فاليوم عيد الأم
أستغربت وقلت اليس كل الأيام عيد للاحتفال بك
يا غالية ويا ركيزة كل البيوت ويا معبودتي يا أم
أنت كل الأيام ولكن لما لا نغنيك يوم عيدك أمي
فأنت لست أقل شأن من ألهة الأرض فأنت الأرض
وأنت المورد وأنت الحقل وأنت كل الحياة يا أمي
فأعذريني أن نسيت أهديك شيء من جمايلك يا أروع أم
فالتحي خالدة وقوية مرفوعة الرأس دوما
كألاشمس والقمر نورا والارض حياة
وأما للأنسان منبع فكر وحب في كل العصور
لك حبي وتحياتي وأحترامي
يا أمي ويا كل أمهات بلادي
في منافي ارضنا الخضراء
الثائرات اللاتي ينثرن
في القلب حبا وعبير ووفاء
فلك حبي وأحترام أمي
ويا أمهات الدنيا مصابيح الارض
وكيان الكون
يا باقات وردا تفرحنا صباحا ومساء
21مارس






دور ومكانة اليسار والحركة العمالية والنقابية في تونس، حوار مع الكاتب والناشط النقابي
التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إمرأة الحقيقة
- ماذا بعد صمت الشرود
- ما تبقى من رسائلي


المزيد.....




- حلمية الجلال.. رائدة توثيق الأغنية الشعبية الفلسطينية
- جمعية ليبية تطالب بعدم حرمان أبناء المواطنات المتزوجات من أج ...
- لماذا أشاد الوليد بن طلال بالفتاة التي أعطته حقنة اللقاح؟... ...
- كيف تمكّنت منصات بودكاست تجاوز الخطوط الحمراء حول الجنس في ا ...
- كيف تمكّنت منصات بودكاست تجاوز الخطوط الحمراء حول الجنس في ا ...
- قاصر رفضت طلب والدها الزواج من ثري لتسديد ديونه… فقتلها خنقا ...
- مصر.. تطورات جديدة في فيديو الكفن المثير للجدل بعد استدعاء ا ...
- حقوق المرأة: قصة المدينة التي تضطر فيها العازبات للكذب من أج ...
- شاهد.. قاتل الاطفال، يستمر في قصف غزة
- البدانة والملح يهددان القلب عند النساء


المزيد.....

- هل العمل المنزلي وظيفة “غير مدفوعة الأجر”؟ تحليل نظري خاطئ ي ... / ديفيد ري
- الهزيمة التاريخية لجنس النساء وأفق تجاوزها / محمد حسام
- الجندر والإسلام والحجاب في أعمال ليلى أحمد: القراءات والمناه ... / ريتا فرج
- سيكولوجيا المرأة..تاريخ من القمع والآلام / سامح عسكر
- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ... / سناء عبد القادر مصطفى
- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - الهادي قادم - نشيد أمي