أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - عبد الحفيظ الحافظ - يحيا شعب مصر الذي دشَّن عصر الشعوب العربية














المزيد.....

يحيا شعب مصر الذي دشَّن عصر الشعوب العربية


عبد الحفيظ الحافظ

الحوار المتمدن-العدد: 3278 - 2011 / 2 / 15 - 12:33
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


تحيةً لشعب مصر العظيم ، الذي قام بمحاولة النهضة العربية الأولى مع محمد علي في القرن التاسع عشر ، والذي قام بمحاولة النهضة العربية الثانية مع جمال عبد الناصر في منتصف القرن العشرين ، وهذا هو الشعب ذاته ، الشعب المصري يدشِّن عصر الشعوب العربية بثورته في الخامس والعشرين من كانون الثاني عام 2011 ، بانتصاره على نظامه الدكتاتوري ظهر يوم الجمعة 11/2/2011 .

شعب مصر مفجر ثورة 1919 وانقلاب 1952 الذي تحول إلى ثورة ، وموطن محاولات النهضة العربية في العصر الحديث ، ينجز إسقاط نظام حسني مبارك في نصف شهر ، بعد أن أنجز شعب تونس ثورته على نظام علي زين العابدين .

تحيةً لهذا الشعب الذي تحرر من الاحتلال الداخلي ببضعة أيام ، وفاجأ العالم بثورته وعناده ، مؤكداً مقولة أن التغيير في المنطقة العربية يمكن أن تنجزه الشعوب بلا عدوانٍ خارجي وبلا احتلال ، كما تمَّ على الطريقة الأمريكية/العراقية ، التي دمرت الدولة وحلَّت الجيش ، ولم يحصد العراق لا التغيير ولا الديمقراطية ، آخذين في الاعتبار أن نظام صدام حسين لم يكن نظاماً ديكتاتورياً وحسب بل نظاماً استبدادياً شمولياً .
أيها الشعب المصري العربي : نقف إجلالاً أمام نهوضك من كبوتك ، التي نراها محاولة جادةً لنهضة الأمة العربية من كبوتها التي بدأت بهزيمة حزيران عام 1967 ، وكرست أنظمة الاستبداد والقمع والقهر بذريعة مواجهة المشاريع الأمريكية والصهيونية ، فكرَّست أنظمةً الدكتاتوريات والاستبداد الشمولي ملكيةً كانت أم جمهورية وما بينهما ، تأبدت برئاسية و توريثية على الطريقة الملكية ، غيبت شعوبها ، ومهدت الطريق للعدوان والاحتلال الداخلي والخارجي ، وأعادت القواعد العسكرية الأجنبية ، بنظام عربي عام عاجز ، منخور ، مهترئ ، جعل المنطقة موضوعاً ، ومفعولاً بها للآخر البعيد والمجاور .

تحيةً لشعب مصر بانتصاره سلمياً ، علنياً ، ديمقراطياً ، موحداً مجتمعياً ، ساعد جيشه على الوقوف على الحياد، كما فعل قبله جيش تونس ، وبهذه الفرحة الشعبية المصرية والعربية والعالمية نتذكر المفكر العربي أستاذنا ياسين الحافظ ، عندما حلل حرب تشرين وعجز العرب عن الإزالة المظفرة لهزيمة حزيران ، عدَّدَ جنرالات النصر ، وأكَّد أن عجز الإزالة لآثار الهزيمة نتج عن غياب الجنرال الأكبر ، وهو الشعب والعقلانية ، وهذان الجنرالان كانا حاضرين في مصر الثورة والتغيير الديمقراطي .

تحية إكبار لشعب مصر الذي دكَّ قلاع يأس الشعوب العربية ، وأعاد في عروقها نسغ الحياة و الأحلام التي تكسَّرت بالقمع والهزائم ، لكن فرحتنا يشوبها الخوف على هذه الثورة الرائعة ، لأن ما حصل مازال نصف انتصار ، فإجبار رأس النظام على التنحي لا يعني تغيير النظام وبنية الدولة ، بل المقدمة التي لا بدَّ منها ، فالخوف على الثورة الشعبية في مصر من الداخل ومن الخارج قائم .


شعب مصر العظيم :

يا من قسَّمت المنطقة العربية وحركت مياها الراكدة الآسنة بثورتك ، فالشعوب العربية وقفت معك ، وأدركت أن مصيرها متوقفٌ على ما ينتهي إليه ميدان التحرير في القاهرة والمدن المصرية الأخرى ، كما أدركت الأنظمة العربية أن مصيرها مرهونٌ بما سينجز في ميدان التحرير على القول المأثور: " إذا حلقَ جاركَ بلْ ذقنك " .
تحيةً لشعب مصر العظيم ونبارك له ثورته المظفرة ، فهذه الثورة الشعبية لا تؤسس منجزاً مصرياً وعربياً وحسب ، بل إنجازاً إنسانياً وتجربةً رائدةً على مستوى العالم ، وهذا ليس غريباً على شعب مصر عاصمة العرب ومنجزة الحضارات فهنيئاً لشعب مصر .

*" حزب العمال الثوري العربي " حمص 12/2/2011






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295


المزيد.....




- البحرين.. طيران الخليج يبدأ تجربة جواز سفر -أياتا- على رحلات ...
- حرق جثث الموتى في نهر الغانج.. أقدس مدينة في الهند
- نصرالله يعلق على المفاوضات بين السعودية وإيران وحديث ولي الع ...
- نصرالله يعلق على المفاوضات بين السعودية وإيران وحديث ولي الع ...
- واشنطن: الحوثيون أضاعوا فرصة جيدة لإظهار التزامهم بالسلام
- شاهد: تجدد التوتر في القدس على خلفية ملف أراضي حيّ الشيخ جرا ...
- مأساة الطفلة السورية نهلة تثير غضبا واتهامات لوالدها بتقييده ...
- لقطات جوية تظهر مطاردة بين مشتبه بهم في تهريب مخدرات والشرطة ...
- بعد المصادقة عليه في البرلمان التونسي... ما مصير تعديلات الم ...
- منظمة فضائية أمريكية تتوقع سقوط الصاروخ الصيني التائه فوق د ...


المزيد.....

- إثيوبيا انطلاقة جديدة: سيناريوات التنمية والمصالح الأجنبية / حامد فضل الله
- دور الاتحاد الأوروبي في تحقيق التعاون الدولي والإقليمي في ظل ... / بشار سلوت
- أثر العولمة على الاقتصاد في دول العالم الثالث / الاء ناصر باكير
- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - عبد الحفيظ الحافظ - يحيا شعب مصر الذي دشَّن عصر الشعوب العربية