أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - امين يونس - صُداع














المزيد.....

صُداع


امين يونس

الحوار المتمدن-العدد: 7259 - 2022 / 5 / 25 - 19:35
المحور: كتابات ساخرة
    


في نُكتةٍ قديمة :
" … كانَ الزَوج يُعاني من صُداعٍ مُزعِج ، فقامَتْ الزوجة الحنون بعمل مساجٍ لجبينه وصدغه وفركَتْهُما بالزنجبيل المنقوع … وسألتْهُ مُتفاخِرَةً : يا عزيزي .. مَنْ كانَ يُعالج صداعك قبل أن تتزوجني ؟ أجابَ على الفَور : في الحقيقة … لم أكنْ اُصاب بالصداع أبداً قبل الزواج ! " .
………..
في خطابهِ التأريخي قالَ المسؤول الكبير : … قُمنا بعملٍ جّبار ، أصبجنا جزءاً من المعادلات الإقتصادية العالمية . باللهِ عليكم … مَنْ كان يُصّدِق قبل عشرين سنة أن بإمكاننا فعل ذلك ؟
ياسيدي ، قبل عشرين سنة ، لم نكُن مدينين لأحَد … واليوم نرزح تحت عبأ ديونٍ تبلغ ثلاثين مليار دولار . فعلاً .. لقد دخلنا نفق الديون وفوائدها من أوسع الأبواب ! .
في كلمتهِ الميمونة ، صّرَحَ المسؤول الخطير : … لقد ألغَينا الإدخار الإجباري ولقد وفرنا النفط والبنزين بأسعار متهاودة الى المواطنين .
يا مولاي … قبلكُم لم نسمع بعبارة إدخارٍ إجباري … فكل الموظفين كانوا يستلمون رواتبهم كاملة . وعن أي أسعارٍ متهاودة تتحدث وعن أي مواطنين ؟ رُبما تقصد مواطني شعوب الخليج ورُخص الوقود عندهم ! .
خرجَ علينا الوزير الهّمام نافِخاً أوداجه قائلاً : إستقبلْنا اليوم مسؤولين حكوميين كبار من دولة غينيا الأفريقية ، وأعربوا عن إعجابهم الشديد بتجربتنا الفريدة في توليد وتوزيع الكهرباء ، راجينَ مساعدتهم في نقل هذه التجربة الفذّة الى بلدهم .
ياسيدي … حرامٌ عليك أن تتلاعب بأعصابنا وترفع عندنا الضغط والسكري … حرامٌ أن تسخر مِنّا هكذا . ياسيدي قبل تجربتكم الهائلة العتيدة ، كانتْ الكهرباء أكثر وفرةً وأرخص ! .
.......
أيها السادة الكبار ... قبل أن نتزوجكم ، لم نكُن نُصاب بالصُداع



#امين_يونس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة اللبنانية د. عايدة الجوهري حول مشروع الدولة المدنية العلمانية وأوضاع المرأة في لبنان
حوار مع د.سامي الذيب حول الأديان ومعتقداته الدينية وطبعته العربية وترجماته للقرآن والقضية الفلسطينية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- علينا دَعم الأصدقاء الروس
- ساعة بِك بِن
- من هنا وهناك
- لا نسألكُم رَد القضاء ...
- عصافيرٌ مَشْوِية
- للإنارةِ فقط
- الحَذَر من عودة داعِش
- بركاتك يا سيد منيهل
- حكمو وضرس الخالة -عيشوك -
- حكمو والتنافس في بغداد
- كوميديا جلسة مجلس النواب
- تخفيضات
- أكل الكيك يُسّبِب الكَدَمات
- الكهرباء ... وتقطيع البيتزا
- عندما تستاءُ من جَرَس المُنّبِه
- عين الحَسود .. فيها عود
- - دكتور جَرح الأول عوفه -
- أسماء
- حَرق الأعصاب
- الفُقراء لا يدخلون الكليات الجيدة


المزيد.....




- إعلان القائمة القصيرة لجائزة غسان كنفاني للرواية العربية
- مكتبة البوابة: -السادسة مساءً بتوقيت باريس- شيرين جويلي
- وزير الثقافة اللبناني يستقبل الملحق الثقافي في السفارة الاير ...
- اسماعيلي : مونديال قطر فرصة مغتنمة لترويج الثقافة الايرانية ...
- كاميرون دياز تعود للتمثيل بعد الاعتزال
- المستشارية الثقافية الايرانية في لبنان تكرم السفير بانتهاء م ...
- الخارجية السودانية تحتج على الممثل الأممي بسبب تصريحاته
- قصة -أطفال الكهف- في فيلم جديد من إنتاج أمازون.. بعد 4 أعوام ...
- عودة -الأخ الكبير- في عالم -أورويل-.. محاولة لإحياء نشاط الم ...
- فيكتوريا وبولينا يتعلمان اللغة الألمانية في دورات مكثفة.. من ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - امين يونس - صُداع