أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صالح مهدي عباس المنديل - الرزايا و الشقاء














المزيد.....

الرزايا و الشقاء


صالح مهدي عباس المنديل

الحوار المتمدن-العدد: 7338 - 2022 / 8 / 12 - 08:20
المحور: الادب والفن
    


الرزايا شقاء
اليمن 1994

رحماك يا سياب
كيف الرزايا عطاء
ما الرزايا الا الشقاء و السقم
مختومةً كانها
على الجبين
ناسخة منسوخة لما قبلها
و بعدها
في لوح القدر
و قبل طوفان الخليج
منذ القدم
اكاد ان اقرأها
شقيٌ او سعيد
هل عرفت الضياع مثلي
في ذالك الوطن البعيد
انكرت من انا ومن اين انحدرت
كي لا يشمت في بؤسي غريب
ليت شعري ما الصحيح
الوم النفس
ام اعاتب الدهر
ما اصعب العيش وقلة الأمل
خيبتي من الآمال و حظوتي مع الألم
انا في اليمن
جدرانها اربعة عصية
ليس لها ابواب
محمية، محمية
و على نفس الغريب عصية
كأنها غول جثم
على صدر ظمآن في البريّة
افز من مضجعي مثل طفل تراوده كوابيس ليلية
و اسراب غربان و بوم
و اشباحُ بشرية
يا ليت شعري ، اكاد اكتب الوصية
انها يا ابي الا الرزية
ولكن
كلا لن اعود
اوعدني الدهر،
اوصاني لا تعود
الى الامام، لن نعود
نعم غداً سنكسر القيود
مثلما مات الصنم
ثم نعبر الحدود
لا بد ان يموت الطاغوت
عدو البشرية
و تشرق ثانية شمس الحرية
و ترحل اوهام العدمية
وغداً يشرق صبحا
فيه احلام و أوهام
فيه آمال و رهام ،
فيه سعاد و لجين و فتاة غجرية
ترقص فوق جراحي
كأطراف الأسنة في الوغى
هي الحرية



#صالح_مهدي_عباس_المنديل (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- دويلات الفشل
- الشهيد
- نعم يا نزار
- عيناك يا بغداد
- مررت بالعراق
- الزمن الرديء
- العم سام
- الخوف
- رعاة الغنم
- الحكومة
- عرفت بغداد و انكرتني
- طگو المعدان
- مواطن للأيجار


المزيد.....




- المنسف الأردني والعود السوري والخنجر العماني وحداء الإبل في ...
- الخطاط الأردني عبد الرحمن مرعي: مونديال قطر فرصة ليتعرف العا ...
- إسرائيل تدين قرار نتفليكس عرض فيلم عن النكبة
- منتدى دولي في قازان الروسية يبحث ترميم الآثار السورية
- هجوم واسع على الفنانة أصالة في مصر بعد تصريحاتها في السعودية ...
- صربيا تمنح المخرج السينمائي الروسي سوكوروف جائزة لقاء دوره ا ...
- فردوس عبد الحميد تهاجم فنانات مصر
- اكتشاف -كنز دفين- من المحاضرات المكتوبة قد يحل بعض الغموض حو ...
- القارئ مشاري العفاسي يثير تفاعلا بتغريدة عن ميسي ورد -غاضب- ...
- روسيا تطوّر مشروع الحفاظ على التراث اللغوي والثقافي لشعوب من ...


المزيد.....

- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ
- المسرحية الكوميدية خطفونى ولاد الإيه ؟ / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صالح مهدي عباس المنديل - الرزايا و الشقاء