أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الرحالي - رسالة إلى فتاة العرائش














المزيد.....

رسالة إلى فتاة العرائش


محمد الرحالي
باحث أكاديمي في الترجمة والأدب والسينما

(Mohammed Rahali)


الحوار المتمدن-العدد: 6966 - 2021 / 7 / 22 - 00:22
المحور: الادب والفن
    


وهناك الغياب
وهناك الغياب
لانك مررت هنا
مثل حروف عابرات
في بلادي المعاني
يذكرني قلبك يا سيدتي
إذ الكل ينساني
يا من زرعت الحب في بلادي
يا من حركتي جمودي
وحركت أركاني
أيقظت في قلبي نبض الحب
أنا الذي كنت ميتا من الخذلان
وحسبت دهرا أن ليس لي من حب ثاني
فعدت حيا
بعدك
لأنك تذكرينني يا سيدتي
زمن النسيان
انا بقايا ذاكرة يائسة
عشقك أحياني
أحبك بعد طول جمود
فلهيب عينيك اغواني
بل أرى وجهك الهادر
فأذكر الأمجاد وتلك الثواني
أنت رشفه حب بعثتني
من ظلمتي
بعد ما كنت ميتا جريحا تراني
أي إحساس غريب ذاك الذي
عاد قلبي يحويه
وقد كنت غريبا أمشي
في ردهات الطريق
الكل غريبا يراني
سبحان الذي يا سيدتي خلقك من ضلعي
ولك سواني
أسير على جنبات المحيط
أغنيك قصيدة
في فاس
و شلالات أوزود
و في بني ملال
أو في المحيط الهادئ
وفي المحيط الاطلسي
نورسا
وفي بحارك
أنت موج هادر
و رمال ذهبية تسيعت
بالألوان
لؤلؤه العين أنت
بقايا الدر
و اللؤلؤ والمرجان
كنت مجرد وجود طيف
ثم بعدك عدت طفلا مدللا
حينما أحببتني
عدت وجود إنسان
أغلقتِ جرحا بعد ما
الزمان الطويل ابكاني
وعدت يا بنت البحار والمحيط
عدت فيك أجدني
وفيك القاني
بعينك غمرت وجودي
وقلبك يا سيدتي ذاك العاشق
الذي سباني
أصبحت ملك الانس والجان
أنت حوريه البحر التي
تنتظرها شطآني منذ زمان
أنت عصفوره المحيط
وعاد قلبي يشدو بحبك طيب الألحان
عدت أجددني فيك قصيدة
وربيعا
قلب ينبض حبك بعد ما
تغربي بين الغربان
وأغارت عليه الحياة
بكل عدوان
فكم شربت المدامة
للتناسي والنسيان
وما نفع المدام
فغدرتني الأيام
و كسرت نغمة الحب
قيثارتي
وعدت حليف الضياع
رديف الجدران
وأورقت أيام الخريف
حسرة كنت أود لو أنها
تورق ربيعا
ويبعثني من دهره
ذاك الحب
فحما للرب أنك
كنت هذا الحب
الذي به القدر رماني






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فتاة العرائش
- في العرائش
- منار القلب
- إلى رشيدة القلب
- البعد الصوفي في مسرحية كدت أراه لعبد الحق الزروالي
- فراشات الِبشر
- عاشق الثُرَيَّا (2)
- غياب
- زمن الاغتراب
- جراح
- فينيق العشق
- عاشق الثُرَيَّا
- فراشة الثريا
- وَجْدَة
- عشق وجدي قديم
- بيروت
- تلقي السينما المغربية ( الحلقة 1)
- سَنَاءُ اَلرُّوحٍ
- فَاسُ فِي أْنَفاِسيِ
- شذرات ثقافية عن المرأة الحسانية


المزيد.....




- فنانون من الخليج يشاركون في احتفالات مرور 70 عاما على تولي م ...
- آثار لبدة الليبية -روما أفريقيا- المنسية
- ياسمينا العلواني تغرد من جديد لتكشف أنها لم تتحجب بعد
- سيارات طائرة وناطحات سحاب بممرات خارجية.. فنان برازيلي يتخيل ...
- تركيا.. زعيم كردي مسجون يصدر رواية جديدة من خلف القضبان
- السينما للحياة …. مهرجان الاسكندرية ييدا فعاليات دورة علي بد ...
- ما هو برنامج طالبان للاقتصاد والنساء وحرية الصحافة والثقافة؟ ...
- ما هو برنامج طالبان للاقتصاد والنساء وحرية الصحافة والثقافة؟ ...
- وفاة الممثل مايكل ويليامز بجرعة مخدرات زائدة
- الكويت.. محكمة تمتنع عن عقاب فنانة مشهورة لنشر فيديو إباحي ع ...


المزيد.....

- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الرحالي - رسالة إلى فتاة العرائش