أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - حزب اليسار العراقي - رسالة يساري الى ثائر تشريني مطارد : كنا جيش مهزوم أما أنتم فجيش مهاجم







المزيد.....

رسالة يساري الى ثائر تشريني مطارد : كنا جيش مهزوم أما أنتم فجيش مهاجم


حزب اليسار العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 6818 - 2021 / 2 / 19 - 01:28
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


الثائر التشريني : صار ينطبق علينا حرفياً - طشرنا الوكت

اليساري : تعرضنا فترة شبابنا كمناضلين يساريين عام 1979 ومع إغتصاب المقبور صدام منصب الرئيس من البكر. ..الى رابع أشرس حملة مطاردة واعتقال وتصفية جسدية في تاريخ العراق الحديث ..وكاد يكون من المستحيل التنقل والاختفاء نتيجة قوة الأجهزة القمعية الفاشية ومكشوفية اسماؤنا وعناويننا وانتماؤنا السياسي..

فسقط مئات الشهداء بين شهيد تحت التعذيب ومشنوقا هاتفين باسم الشعب والوطن...

وتمكن الآلاف من الإفلات من الوقوع في قبضة الجلادين بالهروب السري إلى شمال العراق وتنظيم صفوفهم في حركة معارضة مسلحة..

بل ودفع الآلاف الثمن مرة أخرى بالاضطرار لحياة المنفى ومنهم الانصار المسلحين بعد هزيمة حركتهم...

وكنا قواعد وكوادر في جيش مهزوم هربت قيادته بتسهيل من القاتل نفسه صدام لينفرد بنا كجيش منكسر بلا قيادة..

أتحدث هنا عن أحداث وقعت وأنا في ال 25 من العمر واليوم قد بلغت ال 67 وكأنها بالنسبة لي قد وقعت بالأمس القريب..

فلم أنسى يوما طيلة حياتي رفاقي وأصدقائي واخوتي الشباب الذين وقعوا في قبضة الجلادين ولم نرهم بعد ذلك أبداً...!!

غير أنهم يسكنون الروح ودمائهم الزكية تسري في أجسادنا تمنحنا القوة والعزيمة في مسيرتنا النضالية على مدى العقود من أجل تحقيق أحلامهم الوطنية التي ضحوا بحياتهم من أجلها...حرية الوطن وكرامة الشعب...

لقد اسهبت في سرد مشهد الحملة الفاشية الرابعة ضد اليسار العراقي...

لأصل من خلالها إلى رسالتي لشباب انتفاضة تشرين الثائر والذي نفخر ونؤمن به...

بل أننا في اليسار العراقي نكاد نكون التيار السياسي الوحيد الذي بشر عام 2004 بولادة هذا الجيل الثائر وبنى الآمال الكبرى على دوره في تحقيق حلم الأجيال الشبابية العراقية على مر العهود ولقرن من الكفاح الطبقي والوطني تحت راية حرية الوطن وكرامة الشعب...تنتقل من جيل إلى جيل يتساقط حولها الشهداء...

وأعلنا في أذار 2019 بأن الإنتفاضة على الأبواب..وشاركنا في الدعوة إلى تظاهرة 1/10/2019 وساهمنا فيها...

فجيل إنتفاضة تشرين 2019 يخوض أخر وأكبر وأخطر معارك العراق وشعبه ...

معركة ( نريد وطن) في لحظة تاريخية يتهدد الوطن بوجوده..فإما أن يكون أو لا يكون...

وقد خاض جيل تشرين المعركة بشجاعة منقطعة النظير وبروح وطنية عالية وبجولات على مدى زمني يقترب من العام ونصف العام..في مواجهة أعتى منظومة مليشياوية عرفها التاريخ منذ المنظومة الفاشية الهتلرية. ..

وإذ يخوض شباب تشرين المعركة دون قيادة ..

فقيادته تلد في معمان المعركة..

وهو يخوض معركة هجومية سلمية...

والخصم متمثلا بالمنظومة العميلة المليشياوية المسلحة الحاكمة يعاني من الخوف والارتباك والعجز عن تصفية إنتفاضة تشرين وثوارها الأبطال لأنهم لا يزالوا في حالة هجوم ثوري ويمسكون بزمام المبادرة..

بينما خاض اليسار العراقي معركته عام 1979 كمعركة دفاعية لجيش ثوري مهزوم وقيادته هاربة...فهبطت معنويات مئات الآلاف إلى الحضيض ..إلا قلة لم تتجاوز بضعة مئات صمدت استشهاد في أقبية الجلادين دفاعا عن كرامة المناضل الشخصية والمبدئية.. أو واصلت العمل السري لإعادة تنظيم الصفوف واختيار قيادة ثورية ميدانية..وقد نجحت في ذلك..

أن اليسار العراقي إذ يخوض شبابه معركة تشرين جنبا إلى جنب شبابها العراقي الوطني الثائر ..واثق من النصر رغم جسامة التضحيات...

منتفضون حتى النصر
ولاخيار أمامنا فإما النصر او النصر

دمت أيها البطل بصحة وسلامة حتى النصر






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- في يوم الشهيد الشيوعي : يساريون لا شيوعيون بريمريون
- الشعب العراقي بين نهش قطيع حيتان العمالة وشتم مرتزقة الساحات ...
- سأل المحقق معتقل تشريني بعد جولة تعذيب قاسي: شنو علاقتك ب ( ...
- تصريح رسمي حول حملة السفاح مقتدى الغدر
- يتهمني الانتهازيون بإدمان المعارضة السياسية ..وردي عليهم هو. ...
- توقيت الإعلان عن تيار دمية المرحلة للتغطية على مطاردة سيده ا ...
- لأن إنتفاضة تشرين لم تتطور إلى ثورة شعبية أفرزت ظاهرة الطفيل ...
- القصف الاوردوغاني الداعشي لأربيل وصمت حكومة الكاذبي وحيتان و ...
- تفجير مليشيات وليهم السفيه خامنئي ساحة الطيران تحت عنوان -دا ...
- لأن إنتفاضة تشرين لم تتطور إلى ثورة شعبية أفرزت ظاهرة الطفيل ...
- لأن إنتفاضة تشرين لم تتطور إلى ثورة شعبية أفرزت ظاهرة الطفيل ...
- موقف اليسار العراقي المقاطع منذ 2005 لانتخابات منظومة العمال ...
- توضيح رسمي من حزب اليسار العراقي حول تساؤلات بشأن مجموعة من ...
- صباح اليساري : لن يمر ارتكاب مليشيات مقاومة-مقاولة وليهم الس ...
- لا يحق لحكومة الدمية الكاظمي التصرف بقيمة الدينار العراقي فق ...
- قرن (1921-2021) من الكفاح الطبقي والوطني التحرري المتوج بالن ...
- اليساري العراقي لا يتضامن مع خونة الحزب الشيوعي العراقي فمن ...
- المنطقة العربية في قبضة - اسرائيل الكبرى- من النيل للفرات..و ...
- من الناصرية للسليمانية ثورة طبقية ووطنية عراقية منتصرة حتماً ...
- من الناصرية الى السليمانية ثورة وطنية عراقية منتصرة حتماً


المزيد.....




- التقدمي يدين الانتهاكات الإسرائلية ويجدد رفض شعب البحرين الت ...
- عشرات الجرحى في اشتباكات عنيفة جديدة بين متظاهرين فلسطينيين ...
- حزب العمال وفعاليات شبابية ومستقلّين/ات يطلقون حملة الكترون ...
- صمود أهالي حي الشيخ جراح ضد محاولات قوات الاحتلال الصهيوني ل ...
- نظرات استدراك إلى التعبئات الاجتماعية التاريخية في الهند
- إصابات بالرصاص المطاطي بمواجهات مع الجيش الإسرائيلي غرب رام ...
- بن جبير يطالب بإطلاق النيران الحية على المتظاهرين في القدس
- المغرب غاضب من إسبانيا لاستقبالها زعيم البوليساريو ويصف الفع ...
- المغرب غاضب من إسبانيا لاستقبالها زعيم البوليساريو ويصف الفع ...
- دادگاي ت?ه??چوون?و?، پ?سندکردني د?ستدر?ژي?کاني د?س??ات ب?س?ر ...


المزيد.....

- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب
- كرّاس نصف السّماء : نصوص حول المرأة الكادحة / حزب الكادحين
- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - حزب اليسار العراقي - رسالة يساري الى ثائر تشريني مطارد : كنا جيش مهزوم أما أنتم فجيش مهاجم