أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - علي عامر - مصير الفئة الدنيا من العمّال!














المزيد.....

مصير الفئة الدنيا من العمّال!


علي عامر

الحوار المتمدن-العدد: 5491 - 2017 / 4 / 14 - 19:47
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


مصير الفئة الدنيا من العمّال!

الفئة الدنيا من الطبقة العمالية, كغيرها من الفئات العماليّة لا تملك إلّا جسدها لتبيعه كسلعة منتجة للقيمة, إلّا أننها تتميّز في كونها الفئة التي تعيش ذلك الوضع حيث يتعادل فيه أجرها مع الحد الأدنى لتكاليف معيشتها, مما يعني أنّ أي انخفاض يطرأ على أجرها سيحرمها القدرة على سداد تكاليف معيشتها "الطبيعية". بلغة أخرى, فإنّ الفئة الدنيا من العمّال, هي تلك التي تتقاضى أجراً يعبّر عن النقطة الحدية, التي تنتقل عندها هذه الفئة –في حال انخفاض الأجر فلساً واحداً- من فئة عماليّة منتجة إلى فئة خارج العمليّة الانتاجيّة, وتعيش في هوامش الحضارة الحديثة.

تتحدد قيمة قوّة العمل (الأجر), بتكلفة الوسائل الضرورية لمعيشة العامل, فهي محصلة تكلفة العناصر التالية:

1- قيمة وسائل الوجود الضرورية لإشباع الاحتياجات الجسمانية للعامل كالحاجة إلى الغذاء والكساء والأحذية.
2- قيمة الوسائل التي أصبحت تاريخياً لازمة لإشباع الاحتياجات الاجتماعية والثقافية للعامل.
3- قيمة وسائل المعيشة الضرورية لإعالة أسرة العامل, لضمان استمرارية وديمومة الطبقة العاملة وتناسلها.
4- نفقات تعليم العامل والحصول على قدر معيّن من التخصص والكفاءة المهنية.

ولكنْ من الذي ينتج وسائل الوجود الضرورية للعامل؟

ينتجها العامل نفسه من خلال بيع قوّة عمله للرأسمالي, حيث يتم انتاج (الطعام والشراب واللباس والسكن, الخ...).
ونفس انتاج تلك الوسائل الضرورية يخضع لقانون الربح والقيمة الزائدة, حيث يتحقق ربح الرأسمالي في هذا الميدان المحدد (ميدان انتاج وسائل المعيشة الضرورية للعامل), من الفرق بين القيمة التي ينتجها العامل (قيمة السلعة في التبادل), والقيمة التي يحصل عليها العامل (الأجر), وهذا الفرق هو القيمة الزائدة, التي تتحوّل إلى ربحٍ في يد ربّ العمل.

وبالتالي فإنّ العامل هنا يتقاضى قيمةً (أجراً) أقل من القيمة (التكلفة) اللازمة للوسائل الضرورية لمعيشته.

وهذا ما يفتح الباب على مصراعيه لمجموعات متزايدة من العمال لتخرج بشكل دوري وقسري من سوق العمل إلى البطالة, وإلى هوامش الحياة الاجتماعية, حيث يتم اقصائها من المجتمع لأنّ مجموع أجرها لن يغطي تكاليف الحد الأدنى لمعيشة الانسان البشري.
حين تخرج الفئة العمالية ذات الأجر الأقل بفعل هذا القانون, فإنّ الفئات العمّالية ذات الظروف الأفضل تنحدر إلى ظروف أسوأ وأجور أقل, فالفئة العماليّة التي كانت تتفوق بدرجة واحدة على الفئة العماليّة الدنيا, تحل مكان الفئة الدنيا, بعد أن تخلي تلك الأخيرة موقعها إلى خارج العملية الانتاجية كلها.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- السقف النظري للكيان الصهيوني
- مراقب الورشة- أرستقراطيّة العمّال
- طبيعة التناقض مع الكيان الصهيوني
- قراءة وكالة المخابرات المركزية للنظرية الفرنسية
- ملحق: شكل القيمة البسيط في تاريخ التبادل -الجدل الهيجلي في م ...
- ملحق عن الهوية الصورية والهوية الجدلية- الجدل الهيجلي في مؤل ...
- عرض وتعليق على رسالتي لينين عن الحب الحر.
- الجدل الهيجلي في مؤلف رأس المال - 8 - قصة نشوء النقد (1)
- على هامش رأس المال - 4 (قيمة البضاعة ليست في جسدها بل فيما ي ...
- ما هو الحساء البائس الذي رفضه لينين؟
- جدل الحريّة و الضرورة - 5
- جدل الحريّة و الضرورة - 4
- {كل ما هو معقول واقعي , كل ما هو واقعي معقول}
- جدل الحريّة و الضرورة - 3
- جدل الحريّة و الضرورة - 2
- جدل الحريّة والضرورة - 1
- عن الدولة في المرحلة الانتقالية من الرأسمالية إلى الشيوعية
- الجدل الهيجلي في مؤلف رأس المال - 7
- إيران واقتصاد الكازينو
- عولمة العسكرة


المزيد.....




- مصدر فلسطيني: اتصالات متقدمة للتهدئة بين الفصائل الفلسطينية ...
- الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع تدين القمع الوحشي لو ...
- فيديو: قمع الوقفة التضامنية مع الشعب الفلسطيني بالرباط
- نصرة للمدينة المقدسة.. الفصائل الفلسطينية تطلق اسم «سيف القد ...
- كلمة قوية لعبد الحميد أمين خلال الوقفة التضامنية مع الشعب ال ...
- مأزق النظام والقوى الإصلاحية، وضرورة تنظيم النضال الطبقي لل ...
- نصرة للمدينة المقدسة.. الفصائل الفلسطينية تطلق اسم -سيف القد ...
- تحديات الدينامية الجارية بقطاع التعليم
- الخوف من المقاومة يدفع الرئيس الفلسطيني لتأجيل الانتخابات
- أمين عام الاشتراكي يعزي برحيل المناضل امين صالح محمد


المزيد.....

- متابعات عالمية و عربيّة - نظرة شيوعيّة ثوريّة (3) 2019-2020 / شادي الشماوي
- الحلقة السادسة والأخيرة: منظمة -إلى الأمام- الماركسية الليني ... / موقع 30 عشت
- استعادة الإرث الثوري لروزا لوكسمبورغ / ماري فريدريكسن
- السيرورة الثورية في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط: حصيلة ... / الاممية الرابعة
- الاستعمار الرقمي: هيمنة متعددة وعنيفة / أحمد مصطفى جابر
- الشيوعية الجديدة / الخلاصة الجديدة للشيوعية تشتمل على التقيي ... / ناظم الماوي
- دفاعا عن المادية / آلان وودز
- الإشتراكية والتقدّم نحو الشيوعيّة : يمكن أن يكون العالم مختل ... / شادي الشماوي
- الممارسة وحل التوترات فى فكر ماركس / جورج لارين
- الثورة المُضادة في المَجَر عام 1956- خطاباتها وأسلحتها (6) / مالك ابوعليا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - علي عامر - مصير الفئة الدنيا من العمّال!