أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حسام المنفي - - عذرا - لستم خير أمة أخرجت للناس . . . حسام المنفي .














المزيد.....

- عذرا - لستم خير أمة أخرجت للناس . . . حسام المنفي .


حسام المنفي

الحوار المتمدن-العدد: 5160 - 2016 / 5 / 12 - 04:37
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


رغم أن الشعوب و المجتمعات العربية والإسلامية تعج بكثير من الأمراض و الأفات المجتمعية المدمرة مثل الجهل ، الأمية ، الفقر ، انعدام الأخلاق ، العنصرية ورفض الأخر المختلف ، النفاق ، التعصب الديني ، الإستبداد السياسي ، التحرش الجنسي ، الوضع المزري للمرأة العربية والمسلمة....إلخ ، ورغم أن هذه المجتمعات تعاني من مظاهر التخلف التي تبدو واضحة جدا في مجالات عدة مثل العلوم الطبيعية ، الإقتصاد ، الإدارة ، السياسة ، الثقافة ، الفنون ، الأخلاق ( وأرجو أن تضع تحت كلمة أخلاق خطوط كثيرة ). ورغم أننا أصبحنا من أوائل الأمم المصدرة للعنف والقتل والإرهاب ، إلا أننا مازلنا نسمع هذه الجملة التي تبدو ساذجة إلى أقصى درجة إذا ما وضعت تحت مجهر النقد وهي " نحن خير أمة أخرجت للناس " . ولا أعرف على أي أساس من الحقيقة تستند مثل هذه الأفكار الفيروسية التي تعمل على تسطيح عقل المسلم وتغييب وعيه ، والغريب في الأمر أننا يوميا نسمع مثل هذه الكلمات الساذجة دون أن يقف مرددوها ولو لحظة واحدة مع أنفسهم متسائلين ، لماذا نحن خير أمة أخرجت للناس ؟ ، ما الذي قدمناه للبشرية حتى تسول لنا أنفسنا وندعي مثل هذا الإدعاء الخطير؟ ، ما هو حجم اسهاماتنا في تشييد دعائم الحضارة الحديثة ؟ . ولكن للأسف الشديد نحن لم نعتاد على طرح الأسئلة ، بل اعتدنا على تلقي الأجوبة دون أن نكلف أنفسنا عناء البحث والإضطلاع والتفكير .
وربما يقول أحدكم : أنت محق بالنسبة إذا نظرنا إلى الواقع الذي تعيشه المجتمعات العربية والإسلامية ، وأنه بحق واقع مزري و مخجل إلى أقصى درجة ، وأننا فعلا نرى مظاهر التخلف تحف الأمة الإسلامية بل تتخللها من الداخل ، ولكن أنت تتكلم عن الحاضروتبدو محق في رأيك ، ولكن ربما أغضضت طرفك عن تلك العصور التي كانت للمسلمين والعرب فيها حضارة عظيمة وشامخة ؟ . وأنا في الحقيقة لم أبخس الحضارة الأسلامية القديمة حقها وما قدمته في مجالات الفلسفة والتصوف و اللاهوت (علم الكلام) وعلوم الطبيعة والفنون ... إلخ ولكن في اعتقادي (وربما أكون مخطأ) أن التراث الإسلامي لا يقارن مطلقا بنظيره اليوناني ( مثلا ) فالحضارة اليونانية قدمت للبشرية في مجالات العلوم والفلسفة والفن والأدب والأخلاق ... إلخ أضعاف ما قدمته الحضارة الإسلامية من حيث الكم والكيف معا ، فبأي حق إذا ندعي أننا خير أمة أخرجت للناس . يقول برتراند رسل " وليس منا من لا يعلم ما أداه اليونان في الفن والأدب ، لكن ما أدوه في النطاق العقلي الخالص أشد غرابة مما أدوه في الفن والأدب على عظمته ، فهم الذين اخترعوا الرياضة والعلم والفلسفة اختراعا ، وهم أول من كتب التاريخ متميزا عن مجرد سرد الأخبار ، وهم الذين أرسوا الفكر حرا في طبيعة العالم ونهاية الحياة ، دون أن يغلوا أنفسهم بقيود العقائد الموروثة ، وكان ما صنعوه في ذلك من الروعة بحيث ظل الناس حتى عصور حديثة جدا يكتفون إزاء العبقرية اليونانية بفتح أفواههم دهشة وبالحديث عن تلك العبقرية كما يتحدثون عن ألغاز السحر " تاريخ الفلسفة الغربية . الكتاب الأول ص31 " هذا عن الحضارة اليونانية التي تبعد عن الحضارة الإسلامية ألف عام تقريبا . ولكن ماذا عن الحضارة المصرية القديمة التي أعتز وأفتخر بها كثيرا كوني مصريا ؟ رغم أن الحضارة المصرية القديمة ازدهرت وولت منذ عصور سحيقة إلا أنها خلفت لنا مذاهب أخلاقية غاية في الروعة ، تدل على أن المصريين القدماء كانوا يتمتعون بحس خلقي رفيع المستوى . وفي اعتقادي أننا جميعا لا نختلف قط على أن المصريين القدماء كانت لديهم حضارة عريقة ما زالت تبهرنا وتدهشنا حتى هذه اللحظة ، وإليك بعض شذرات من مذهب الحكيم " بتاح حتب " حيث تعتبر حكم " بتاح حتب " أقدم نصوص موجودة في العالم كله للتعبير عن السلوك المستقيم.
" لا تكونن متكبرا بسبب معرفتك ، فشاور الجاهل والعاقل لأن نهاية العلم لا يمكن الوصول إليها وليس هناك عالم بلغ في فنه حد الكمال ، وإن الكلام الحسن أكثر اختفاء من الحجر الأخضر الكريم ، ومع ذلك فإنه يوجد مع الإماء اللاتي يعملن في إدارة حجر الطاحون "
" إن المستمع هو الذي يحبه الإله ، أما الذي لا يستمع فإنه هو الذي يبغضه الإله "
" إذا كنت رجلا ناجحا ، وطد حياتك المنزلية ، وأحب زوجتك في البيت كما يجب ، واجعل قلبها فرحا ما دمت حيا ، فهي حقل مثمر لسيدها "
" إن الرجل الذي اتخذ العدالة معيارا له وصار وفقا لجادتها يكون ثابت المكانة " . ( جيمس هنري بريستد . فجر الضمير ص149و150و151 ) .
وفي النهاية لا يسعني إلا أن أقول لك ، إن الفكرة الخبيثة تعمل على تدمير العقل مثلها كمثل الفيروسات الضارة التي تعمل على إفساد البدن ، فلا تقبل أو ترفض أية فكرة قبل أن تضعها تحت مجهر النقد والشك والبحث . وهذه الفكرة أو هذا المبدأ ينسحب أيضا على مقالي هذا فقبل أن تتقبله أو ترفضه ابحث واضطلع وفكر ، فهذا المقال بمثابة دعوة للتفكير . ولن أقول لك كما قال أحد أئمة الإسلام " رأيي صواب يحتمل الخطأ ، ورأي غيري خطأ يحتمل الصواب " بل أقول لك " رأيي خطأ يحتمل الصواب ، ورأي غيري صواب يحتمل الخطأ " .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نظرية - الإرادة الخيرة - عند إيمانويل كانت
- أمرت أن أقاتل الناس
- التنوير
- توماس جيفرسون ونقد الموروث الديني
- دفاعا عن إسلام البحيري
- محمد عبده . رائد الإصلاح الديني في الفكر العربي الحديث
- - الشك -
- ديكارت يشك في الوجود
- نقد التراث الديني .
- مفهوم الفلسفة عند ستولنيتز .
- كل ما أعرفه إني لا أعرف شيئاً .
- لا سلطان على العقل إلا العقل نفسه
- ديالكتيك الفكر الإسلامي
- المدرسة الملطية . أول المدارس الفلسفية عند الإغريق . -مجموعة ...
- أنكسيمندروس [610 - 547] ق.م
- طاليس الملطي . أول الفلاسفة الإغريق
- مدخل الفلسفة اليونانية القديمة . عصر ما قبل سقراط .
- الإضطهاد الديني . وإغتيال الكلمة
- انتكاسة عقل
- جيوردانو برونو . والمحرقة


المزيد.....




- جذور ظاهرة الإسلاموفوبيا بالأندلس.. اعتمدت الإساءة لرسول الإ ...
- المثيولوجيا الجنسية في الاسلام
- إيران.. فوز تحالف قوى الثورة الإسلامية في انتخابات مجلس بلدي ...
- 20 يونيو.. يوم دنّس الفرنسيون الجامع الأزهر ثم أغلقوه
- حرس الثورة الإسلامية يعلن عن تفكيك 3 شبكات إرهابية في مناطق ...
- اعتقال رجل دين باكستاني بتهمة الاعتداء الجنسي
- بابا الفاتيكان يعين ثلاثة ألمان في أعلى محكمة كنسية
- مصر.. دفن المنتج هاني جرجس فوزي بمقابر المسلمين ومصدر مقرب ي ...
- الطائفة الدرزية في لبنان تهنئ الرئيس ال?إيران?ي المنتخَب ?اب ...
- الرئيس الايراني المنتخب ابراهيم رئيسي: اقدر الخدمات التي قدم ...


المزيد.....

- كشف اللثام عن فقه الإمام / سامح عسكر
- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حسام المنفي - - عذرا - لستم خير أمة أخرجت للناس . . . حسام المنفي .