أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - راجي مهدي - تقييم اولي للثورة المصرية














المزيد.....

تقييم اولي للثورة المصرية


راجي مهدي

الحوار المتمدن-العدد: 3282 - 2011 / 2 / 19 - 00:54
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


اي محاولة لتقييم الثورة الان هي محاولة اولية لتقييم اولي فالثورة لم تنتهي بعد .ان لثورتنا مميزات قد تجعلها الثورة الاكثر تفردا في العالم انها ثورة عفوية لم تقع تحت قيادة اي حركة اوحزب اوتيار سياسي وهذا ما اكسبها زخما جماهيريا هائلا وعلي الرغم من ان الثورة بلا قيادة فانها استطاعت الصمود 3 اسابيع في مواجهة النظام العالمي الذي اراد اجهاضها منذ اللحظة الاولي لقد استخدمت البرجوازية ضدنا كل ما طالته ايديها .العنف والخداع والتهديد ومع ذلك لم نذعن بل واكتسبت الثورة المزيد من الزخم بمرور الوقت ولم تخفت حدة الاحتجاجات ووصلت التظاهرات الي ارقام غير مسبوقة في الحشد .لقد اسقطنا اضخم جهاز امني في العالم في يوم واحد هو يوم الجمعة 28-1 لقد اضطر الامن للفرار امامنا بعد ان وجهنا له ضربات عنيفة طالته في الصميم.ان الطابع البرجوازي لثورتنا بتضح في الشعارات التي تم رفعها ويتضح ايضا في موقف الشريحة الدنيا من الرجوازية الكبيرة التي تريد ان تجد لها مكانا مميزا في النظام او الطبقة الحاكمة ولقد ظلت عناصر البرجوازية الصغيرة والمتوسطة تحاول الحفاظ علي الطابع البرجوازي للثورة وترفع شعارات تؤكد علي هذا وتعادي رفع اي شعارات اجتماعية و تنفي اي طابع يساري عن الثورة ولو فعلت الثورة لاكتسبت كادحي مصر جميعهم .هؤلاء الذين اغرقهم النظام في بحور المرض والجهل والفقر ان الفقراء ليس لهم اي مطامع في السلطة ولا تهمهم كثيرا المطالب السياسية التي تسعي وراءها البرجوازية من جهة احري فقد حسمت الاضرابات العمالية التي انفجرت يوم الخميس 16 فبراير رحيل مبارك عن السلطة .
لقد ادت اضرابات العمال الي مزيد من الضغط علي النظام من الخارج والداخل للتضحية بمبارك قبل ان تتجه جموع العمال في اتجاه اكثر راديكالية لقد خشت البرجوازية الكبيرة في مصر والنظام الراسمالي العالمي من تجذر تلك الاضرابات وان يدخل العمال في العملية الثورية وان يكونوا نواتها في تلك اللحظة ستكون الثورة في مواجهة النظام الراسمالي فعلا .ثم ياتي الجيش كاحد اهم المؤسسات المصرية والتي يرتبط بها الشارع المصري ارتباطا عاطفيا لذا شكل نزول الجيش الي الشارع املا عظيما في وجدان المصريين وفي امكانية نجاح الثورة .لقد بدا الجيش المصري في موقف غاية في الصعوبة فهو من جهة لا يمكنه ان يطلق الرصاص علي المصريين وهذا هو موقف قواعد الجيش ومن جهة فان القيادات الكبيرة في الجيش وصولا الي المشير ترتبط بمصالح مع الطبقة الحاكمة واندمجت بها واصبحت جزءا منها كما انها ترتبط بمصالح مع الغرب تلك الوضعية ادت الي اصابة الجيش بحالة من الشلل والبطء ازاء التطور السريع لاحداث الثورة لقد اعلنت قيادات الجيش انه لن يطلق الرصاص علي المصريين في الشارع وكان ذلك بضغط من القواعد وهو بالطبع ضغطا غير مباشر ولكن الاكيد ان القيادات العليا قد لمست التعاطف الشديد وحالة الود التي سادت بين الجنود والثوار في الشارع لقد كنا نصافحهم ونحن ندرك انهم معنا لا علينا ان جنود الجيش يتم تشكيلهم علي ان عدوهم خارجي وليس ابناء وطنهم علي عكس افراد الداخلية الذيتن يتم تربيتهم علي ان المصريين عدوهم الوحيد .لقد اثبتت الاحداث ان الجيش بداخله اتجاهين تمايزا وتبلورا علي اسس طبقية اتجاه يضم القيادات العليا وهم من البرجوازية الكبيرة واتجاه يضم الجنود وصغار الضباط من ابناء العمال والفلاحين و البرجوازية الصغيرة .
لقد اكد الجيش مشروعية مطالبنا واختار ان يكون في ظهورنا لحمايتنا دون ان يتدخل معنا ضد النظام والعكس ايضا لن يحدث وهذا يفسر تراجعه وصمته امام ما جري يوم الاربعاء الدامي .لقد اختار الجيش ان يتفرج علي المذبحة ويدعم المنتصر ولم يكن فاعلا معنا ضد النظام الا بعد ان اصيب النظام بضربات موجعة اصابتع بالعجز التام كما انه لم يتدخل للضغط علي مبارك الا حينما احس ان بقاء مبارك يهدد بقاء الطبقة بعد ان اضرب العمال عن العمل لقد تحرك الجيش حينما تحرك ذلك التحرك المتاخر حفاظا علي مصالح قياداته والطبقة التي ينتمون اليها وحفاظا علي مصالح الغرب الراسمالي .كما ان بقاء مبارك كل تلك المدة تحت الحصار والضغط الجماهيري انما كان هدفه الاساسي محاولة لتغيير موضوع الصراع فبدلا من ان يكون الغرض هو اسقاط النظام اصبحت المسالة عند الاغلبية متعلقة بشخص حسني مبارك لقد جعلت الطبقة باسرها حسني مبارك درعا لها

ولكن علي جميع الجماهير ان تدرك ان معركتنا لاسقاط النظام لم تنته
والثورة امامها العديد من المهام التي لم تنجز بل اني لا ابالغ حين اقول اننا لم ننجز شيئا وما فعلناه بلا فائدة فالنظام مازال قائما بكل ادواته في النهب والقمع
ومن يصنع نصف ثورة يصنع كارثة
يا عمال العالم وياأيتها الشعوب المضطهدة اتحدوا!






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295





- ما هي مواعيد قياس نسبة السكر في الدم خلال شهر رمضان؟
- السفارة الإيرانية في أنقرة تنفي إرسال طهران 120 مقاتلا من دي ...
- بوتين في الذكرى الـ76 ليوم النصر على النازية: -روسيا ستدافع ...
- مقابر بيرو تضيق بضحايا كورونا وسيدة تواري جثمان شقيقها في حد ...
- شاهد: روسيا تحتفل بالذكرى الـ76 للنصر على النازية
- الافراج عن -المستثمر الفرنسي- بعد اعتقاله في بغداد
- تفاصيل جديدة عن -الخطة السرية- لاغتيال قاسم سليماني
- شركة أمريكية تشرف على صيانة طائرات تقرر مغادرة العراق بسبب ا ...
- مسلحون يغتالون ناشطا في الاحتجاجات العراقية
- استطلاع: حزب الخضر قد يرأس الحكومة المقبلة في ألمانيا


المزيد.....

- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - راجي مهدي - تقييم اولي للثورة المصرية