مقال نظام الملالي في طريقه للمجهول

2019 / 5 / 23

نشر موقع موقع إيران الحرة المعارض الإيراني مقالًا تحت عنوان بين الانتحار أو الموت.. نظام الملالي في طريقه للمجهول

في مفاجأة مدوية صرح الوزير الاستشاري للشؤون الخارجية السعودية، عادل الجبير، في مؤتمر صحفي صباح يوم الأحد بأن السعودية لا ترغب في الحرب بأي ثمن لكنها في الوقت ذاته لن تسمح لنظام الملالي بأن يستمر في سياساته العدائية تجاه بلادنا. وفق وكالة بلومبرج للأنباء.



وقال "الجبير": إن ميليشيات الحوثي في اليمن المدعومة من نظام الملالي قد أطلقوا أكثر من 200 صاروخ على السعودية خلال السنوات القليلة الماضية.



وذكرت الوكالة أن وزير الخارجية السعودي أكد أننا لن نقف مكتوفي الأيدي أمام هذه الاعتداءات قائلا "الكرة الآن في ملعب نظام الملالي ويجب على هذا النظام أن يحدد الطريق الذي سيسلكه".



وبدأ الجبير حديثه خلال المؤتمر الصحفي متحدثا عن الممارسات الإرهابية التي قام بها نظام الملالي خلال العقود القليلة الماضية وصرح بأن إيران لا تسعى لتحقيق الاستقرار أو الأمن في المنطقة.



وأشار الوزير إلى أن الطائرة التي استخدمها الحوثيون في الهجوم على المنشآت النفطية السعودية الأسبوع الماضي هي صناعة نظام الملالي وهذا النظام وراء هذا الهجوم.



واستطرد قائلا أن الإمارات العربية المتحدة ودول أخرى لا تزال تحقق في الهجمات التي وقعت ضد عدة سفن الأسبوع الماضي من بينها سفينتان سعوديتان في الإمارات العربية المتحدة.



وقال بيان الخارجية السعودية إن الهجوم على السفن في مياه الإمارات العربية المتحدة وهجوم الميليشيات الإرهابية الحوثية التي يدعمها نظام الملالي على محطتي ضخ النفط في المملكة العربية السعودية له تأثيرات خطيرة على الأمنين الإقليمي والدولي وكذلك على أمن واستقرار أسواق النفط العالمية.



هذا ودعت الإمارات العربية المتحدة إلى اتخاذ موقف عربي مشترك لمواجهة نظام الملالي.



وقال بيان صادر عن وزارة خارجية الإمارات العربية المتحدة إن التوترات المتزايدة مع نظام الملالي بسبب هجوم الأسبوع الماضي على ناقلات النفط أدت إلى خلق أوضاع خطيرة في المنطقة تفرض على الدول العربية ضرورة أن تتخذ موقفا موحدا.

بيان صادر عن وزارة خارجية الإمارات العربية المتحدة في 19 مايو 2019م.



في السياق ذاته أعلن الملك سلمان عن عقد مؤتمرين للقادة العرب ورؤساء دول الخليج في مكة فيما يتعلق بالهجمات الأخيرة في دولة الإمارات العربية المتحدة وعلى أنابيب النفط السعودية وآثار ذلك على المنطقة.



وقال "سلمان" إن المؤتمرين سيعقدان في 30 مايو الجاري تزامنا مع انعقاد مؤتمر قمة الدول الإسلامية.



وفي هذا الصدد ، أكد السيد حسين داعي الإسلام ، عضو المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ، قيام نظام الملالي بدور مدمر في المنطقة وتدخله في بلدان أخرى، وصرح بأن الأمر الذي يجب الاهتمام به هو أن ميزان القوى الدولية قد تغير في الوقت الراهن ضد نظام الملالي.



وقال "داعي الاسلام": إن نظام الملالي يشهد توازنا آخر ما بين انتفاضة الشعب الإيراني والفعاليات الواسعة لمعاقل الانتفاضة داخل البلاد الأمر الذي أدى إلى وضع نظام الملالي في مفترق طرق، ولهذا السبب يسعى هذا النظام إلى خلق الأزمات في الدول الأخرى باللجوء لمثل هذه التحرشات مستعينا بقواته بالوكالة ومرتزقته.



وأكد أن الجميع يعلم أن نظام الملالي ينهار من الداخل ، ويواجه انفجارا مجتمعيا وكراهية الشعب ، ولن يجد حلا لهذا الوضع المأساوي.


المصدر : نورة طاع الله
اضافة خبر | مركز الاخبار