حملة الكترونية عالمية واسعة تتحد فيها شعوب العالم وحكوماتها ضد نظام الملالي

2019 / 4 / 25

شهدت مؤخرا مواقع التواصل الاجتماعي حملات واسعة تدعو الى حظر حسابات قادة نظام الملالي الفاشي من الشبكات الاجتماعية بعد حظر قادة النظام في الانستغرام وقد تفاعل الجميع مع هذه الحملة التي هي حملة عالمية دولية ليست بمحلية أو وطنية فقط وانما عالمية وهذا لأن عدو العالم واحد هذه الأيام وهو نظام الملالي وهذا ما جعل الجميع يتحدون ويشنون حرب الكترونية ضد نظام الملالي الذي هو حاليا يعيش أيامه الأخيرة خاصة بعد الضغوطات التي يعيشها وهي ضغطات دولية لم يسبق لها مثيل من قبل كادراج قوات الحرس الثوري في قائمة الارهاب وتصفير تصدير النفط ناهيك عن الضغوطات الداخلية الغير متناهية كالفيضانات والأزمات الاجتماعية والاحتجاجات المتواصلة المتتالية والمظاهرات التي تشهد عليها الشوارع والمدن الايرانية باستمرار.

فكان أهم ما تضمنته الحملة العالمية لحظر حسابات قادة نظام الملالي هي أنه لا بد أن نقف معا .. جنبا الى جنب لكي نسدد ضربة قاضية لهذا النظام المحتضر وان شاء الله هذه السنة سنشهد سقوط النظام وخلاص واستقلال الشعب الايراني وشعوب المنطقة من جرائم هذا النظام الفاشي.

وقد كانت الحملة بلغات عدة وشخصيات دولية وأفراد وجماعات من جميع أنحاء العالم وهذا ما يبشر بنجاح هذه الحملة 100 بالمئة ولا احتمال لفشل هذه الحملة بتاتا فبعد حظرهم من قبل انستغرام سيتم حظرهم من باقي مواقع التواصل الاجتماعي والأيام القليلة القادمة ستبشر الجميع بنجاح الحملة .



بقلم الأديبة نورة طاع الله


المصدر : نورة طاع الله
اضافة خبر | مركز الاخبار