رجوي تدعو لاكمال تشديد الخناق على رقبة نظام الملالي

2019 / 4 / 25

صافي الياسري كاتب العراقي

صحيح ان الاجراءات العقابية الاميركية المفروضة على ايران تقود نظام الملالي اختناقا الى الهاوية الا انه ومن اجل التسريع بانهائه تماما قدمت الزعيمة رجوي مطالب مكملة من اجل الاسراع بازاحة نظام الملالي وتلبية ارادة الشعب الايراني في الحصول على الحرية والعداله ،وكانت السيدة رجوي اول من طالب بادراج حرس خميني على لوائح الارهاب الدولية وطرد ممثليات ايران الدبلوماسية والاعتراف بممثلي المقاومة الايرانية من قبل المجتمع الدولي ممثلين رسميين عن الشعب الايراني وطرد جلاوزة النظام الايراني وتسليم مقاعد ايران لثوارها الاحار الذين يمثلهم المجلس الوطني للمقاومة الايرانية ذراع منظمة مجاهدي خلق السياسي.

بعد إنهاء إعفاءات استيراد النفط الإيراني وبعد الحظر النفطي وتصنيف قوات الحرس دعت السيدة و

مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية في سلسلة تغريدات إلى اتخاذ سلسلة تدابير أخرى بما في ذلك الاعتراف بحق الشعب الإيراني ومقاومته في إسقاط الدكتاتورية الدينية الحاكمة وتسمية أجهزة أخرى معنية بالقمع والإرهاب وطرد عملاء وزارة المخابرات وقوات الحرس من الولايات المتحدة وأوروبا مؤكدة على ان حظر النفط والأسلحة على نظام الملالي المناهض للإنسان ولإيران كان مطلب الشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية منذ 4 عقود. واضافت: النفط هو ثروة وطنية ويجب أن يوضع في خدمة رفاهية وتقدم الشعب الإيراني وإعمار إيران. لكن الملالي إما يسلبونها أو ينفقونها على قمع وتصدير الإرهاب ونشر الحروب.

يجب أن تشمل الإجراءات الضرورية إحالة ملف انتهاكات حقوق الإنسان ومجزرة السجناء السياسيين عام 1988 إلى مجلس الأمن الدولي وتشكيل وفد دولي لزيارة السجناء السياسيين في إيران وطرد نظام الملالي من الأمم المتحدة والاعتراف بتمثيل المقاومة الإيرانية وطرد النظام وقواته من دول المنطقة.


المصدر : نورة طاع الله
اضافة خبر | مركز الاخبار