تصريح صحفي صادر عن الحزب الشيوعي الأردني حول قرار ترامب بشأن هضبة الجولان السورية

2019 / 3 / 23

لقد جاء الموقف العدواني الأخير للرئيس الأمريكي ترامب حول هضبة الجولان السورية المحتلة، ليمثل خطوة أخرى من قبل واشنطن في دعم عدوانية إسرائيل، ويأتي هذا الدعم الصفيق بعد قرار أمريكي أرعن في نقل السفارة الامريكية لدى إسرائيل الى مدينة القدس المحتلة لإقرار أمريكي بأنها عاصمة الكيان الصهيوني!!.
ان مثل هذه القرارات العدوانية لتعبر عن جوهر الموقف الأمريكي المعادي للشعوب العربية، والتنكر للحقوق المشروعة الفلسطينية والسورية والتي أجمع العالم عليها.
وان الدول العربية مطالبة بالرد على هذه القرارات والإجراءات التي تمس صميم الحقوق العربية المشروعة، وحقها في استعادة أراضيها المحتلة من قبل إسرائيل والتي ما كان لها ان تحتلها لولا الدعم الأمريكي المنقطع النظير.
وقد عبرت المؤسسات الدولية ذات الشأن وغالبية دول العالم عن رفضها وشجبها لهذا القرار الذي من شأنه تصعيد وتوتير العلاقات الدولية والإقليمية.
وإننا على ثقة بأنه مهما طال الزمان أو قصر فسيأتي اليوم الذي تستطيع الجماهير العربية من كنس الاحتلال الإسرائيلي الغاشم على الأراضي العربية كافة في الجولان والضفة والقطاع، وسيحقق شعب فلسطين بنضاله حقه في قيام دولته الوطنية مثلما ستحقق سوريا استعادة أراضيها في الجولان المحتلة كما استطاعت أن تكسر شوكة العدوان الظلامي التكفيري خلال ثماني سنوات من التضحية والنضال.
عمان في 23/3/2019
الحزب الشيوعي الأردني


المصدر : الحزب الشيوعي الاردني
اضافة خبر | مركز الاخبار