عنصرية في روضات الأطفال في إسرائيل

2019 / 1 / 5

عنصرية في روضات الأطفال في إسرائيل توفيق أبو شومر
" اشتكى كثيرٌ من آباء الطلاب الإثيوبيين، الفلاشاه من مديري روضات الأطفال التابعة للحارديم في القدس ومن المدارس الدينية التي تُعلم التوراة والتلمود، لأنها ترفض قبول أبنائهم في رياض الأطفال والمدارس الابتدائية بسبب لونهم الأسود، لأنهم يسببون (صدمة) للأطفال الصغار، بسبب لون بشرتهم السوداء!
مما يضطرهم للسفر إلى أماكن بعيدة، ووضع أبنائهم في مدارس أخرى تقبلهم!
اشتكت عضو الكنيست من طائفة الفلاشاه، من حزب، هناك مستقبل، بنينا تامانو شاتا، إلى رئيس بلدية القدس، موشيه ليون في رسالة قالت فيها:
"يُعامل الإثيوبيون معاملة عنصرية، هم وأبناؤهم في مدينة القدس"!!
(يديعوت أحرونوت 5-1-2019م)


مرسلة من قبل : توفيق أبو شومر
المصدر : توفيق أبو شومر
اضافة خبر | مركز الاخبار